‫‫‫‏‫أسبوعين مضت‬

مسد تحمل المجتمع الدولي مسؤولية استمرار الاعتداءات التركية على سوريا

جملة إدانات عبرت عنها مؤسسات محلية وعالمية إزاء الاعتداءات التركية على المناطق الشمالية والشرقية من سوريا وهو ما يشكل انتهاكا واضحا لمعايير الأمم المتحدة والجامعة العربية نظراً للجرائم التي ترتكبها أنقرة.

دعا مجلس سوريا الديمقراطي “مسد” في بيان له كل من روسيا والولايات المتحدة لوقف العمليات التركية وانتهاكاتها والحفاظ على سلامة المكونات في المنطقة
وقال إنه لا يخلي “مسؤولية مجلس الأمن والأمم المتحدة والجامعة العربية في استمرار تركيا واستهتارها بالقوانين الدولية التي تمنع بطش الدول غير الطبيعية، وتحدّ من انتهاكاتها لسيادة الدول وسلامة شعوبها”.
في السياق ذاته قالت ممثلة مجلس سوريا الديموقراطية “مسد” في الولايات المتحدة، سينم محمد يوم الأمس إنَّ “الخارجية الأميركية أبلغت مكتب مسد في البلاد رفضها لأيّ عمل عسكري جويي أو بري ضد مناطق سيطرة قوات سوريا الديموقراطية (قسد) في شمال شرقي سوريا”.
وأشارت محمد في تصريح لنورث برس، إلى عزم الولايات المتحدة إبقاء قواتها في مواقعها بشمال شرقي سوريا رغم ضغوطات القصف الجوي التركي، ومحاولة تركيا عرقلة أعمال التحالف الدولي لمحاربة تنظيم “داعش”.
وبحسب قناة كردستان 24 فقد دعا منسق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض، بريت ماكغورك، إلى التوقف عن زعزعة الاستقرار في شمالي سوريا، وأكد على التزام بلاده وحرصها لإبقاء الحدود السورية التركية آمنة، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن واشنطن “ليس لديها أية معلومات عن الجهة” التي نفذت هجوم إسطنبول الأخير.

‫شاهد أيضًا‬

باحثون وصحافيون لبنانيون يدعون لتوثيق الانتهاكات التركية وتقديمها للمحكمة الدولية

قال المحلل والباحث السياسي اللبناني، “سيروج ابيكيان”، في لقاءٍ أجرته معه وكالة…