‫‫‫‏‫أسبوع واحد مضت‬

في اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة، إلهام مطلي تدعو لزيادة الوعي المجتمعي

يصادف الخامس والعشرين الثاني ومن كل عام اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة، والذي حددته الجمعية العامة للأمم المتحدة بعد عدة حركات ومطالبات نسوية بالنظر لقضية العنف الممارس على المرأة.

أجرت وكالة “سيريك برس” لقاءً صحفياً مع المسؤولة العامة للاتحاد النسائي السرياني في سوريا “إلهام مطلي” والتي تحدثت عن أهمية اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة، وعن الدور الذي يقوم به الاتحاد النسائي السرياني للحد من ممارسات العنف الممارس على النساء في مناطقنا.
فعند سؤالنا لها عن الهدف من حملة مناهضة العنف ضد المرأة قالت “مطلي”:
الهدف هو منع العنف ضد النساء والفتيات والقضاء عليه في جميع أنحاء العالم، اتخاذ إجراءات عالمية لنشر الوعي حول هذه القضية، إتاحة الفرصة للنساء المعنّفات من أجل مناقشة التحديات وإيجاد الحلول.
وحول أهم الفعاليات والإجراءات التي قام بها الاتحاد النسائي السرياني ضمن إطار حملة مناهضة العنف ضد المرأة، أوضحت “مطلي” أن الاتحاد النسائي أقام عدة ندوات حوارية ومحاضرات توعوية تثقيفية لشتى فئات المجتمع وبمختلف المناطق، وتعريف النساء بأهم القوانين التي تكفل حقوق المرأة، إقامة حملات إعلامية، اتخاذ التدابير التأديبية الصارمة من أجل التصدي لممارسات العنف، تفعيل دور المرأة في مناصرة القضايا النسوية.
وعند سؤالنا لها عن أبرز النشاطات والفعاليات التي تُقام بهذه المناسبة في كل عام، أشارت “إلهام مطلي” إلى أن جميع الحركات والمنظمات النسوية اعتادت على إقامة أنشطة وفعاليات سنوية تشمل إصدار بيانات، إقامة مسيرات، محاضرات توعوية، ندوات، وقفات احتجاجية، توزيع بروشورات ووضع ملصقات طرقية تناهض العنف الممارس على المرأة.
ولكن هذا العام وبسبب الوضع الأمني وما تتعرض لها مناطق شمال سوريا من هجمات واعتداءات تركية، توقفت جميع الأنشطة والفعاليات التي كان من المقرر إقامتها في هذا اليوم.
ونوهت “مطلي” إلى أن الاتحاد النسائي السرياني وغيره من الحركات النسوية في المنطقة كانوا يشاركون الإدارة الذاتية ومنصة الفعاليات المشتركة النسائية في كافة الأنشطة المقامة باليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة.
وختمت مسؤولة الاتحاد النسائي السرياني حديثها بمناشدة كل امرأة تتعرض للعنف بشتى أشكاله سواء كان لفظي، جسدي، نفسي، صحي، اقتصادي….الخ ودعوة جميع المنظمات النسوية والحقوقية للتضامن مع جميع الوقفات الاحتجاجية باليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة، كما دعت جميع النساء لزيادة وعيهن من خلال حضور محاضرات توعوية وندوات حوارية تثقيفية، وأن تشارك النساء في سن قوانين وتشريعات تخص المرأة.

‫شاهد أيضًا‬

جدول زمني للقوات الأمريكية وقسد لعودة محاربة “داعش”

قال عضو في القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية محمود برخدان في تصريح لوكالة فرانس بريس،…