‫‫‫‏‫6 أيام مضت‬

“ماتاي حنا” يكشف حصيلة الانتهاكات على مناطق شعبنا خلال الغارات التركية الاخيرة

قال المتحدث الرسمي باسم المجلس العسكري السرياني "ماتاي حنا"، بان الاحتلال التركي استهدف مراكز للمجلس العسكري السرياني ومناطق لشعبنا بالاضافة للمنشئات الحيوية والبنية التحتية للمدن، وعلى هذا الاساس طالب "حنا" القوى الفاعلة في الشأن السوري أن تتحمل هذه المسؤولية بشكل جدي وإبداء موقف فعال وواضح.

في اطار الاحداث الاخيرة والاستهدافات الغاشمة لمناطقنا، قال المتحدث الرسمي باسم المجلس العسكري السرياني “ماتاي حنا” في تصريح ل”سورويو تي في” بان الاحتلال التركي شن العديد من الانتهاكات والتجاوزات بحق المنطقة وشعبنا العزل الموجود في شمال وشرق سوريا عن طريق إطلاقه لعملية إرهابية جديدة، مستخدما من خلالها سلاح الجو التركي مستهدفا بها المناطق المدنية، ومنها مناطق “قبري حيوري” القحطانية من استهداف لإحدى النقاط العسكرية التابعة للمجلس العسكري السرياني، وأيضا الحقول والمنشآت النفطية وغيرها من المراكز الخدمية.
ويقول “حنا”: بالاضافة لذلك كان ل”تل تمر” أيضا نصيباً كبيراً في هذه الانتهاكات التي لن تلبث أن تتوقف، وعاودت القوى الظلامية التركية لاستهداف قرى شعبنا الآشوري السرياني مثل قرية تل شنان وتل جمعة وتل الكيف جي وأم الكيف، وأيضا تل طويل وعدة قرى أخرى ضمن الناحية وريفها.
واضاف الناطق الرسمي للمجلس العسكري السرياني بإن هذه الاستهدافات التي بدأت من ديريك ووصلت حتى مدينة كوباني والتي كان منها استهداف لمشفى الأطفال التي كانت سابقا مشفى كوفيد، وأيضا مدرسة للأطفال التي كانت تخدم العشرات من القرى في تلك المنطقة، تندرج ضمن جرائم الحرب التي يجب على القوى الفاعلة في الشأن السوري أن تتحمل هذه المسؤولية بشكل جدي وإبداء موقف فعال وموقف يضمن إيقاف هذه الانتهاكات.
وختم “ماتاي حنا” تصريحه بان الاحتلال التركي يحاول دائما إعطاء حجج واهية وادعاءات كاذبة وعارية عن الصحة عن استهدافنا لعمليات عسكرية داخل الأراضي التركية لشن هجمات جديدة على مناطقنا، بغية محاولة اجتياح مناطق أخرى لتوسيع رقعة الحركة للتنظيمات الإرهابية.

‫شاهد أيضًا‬

دمشق تعيش أزمةً خانقة بعد قرارات حكومة النظام بتقليص مخصصات الوقود

بعد قراراتٍ مجحفة اتخذتها حكومة النظام السوري بدمشق حول تخفيض مخصصات السيارات العامة من ال…