26/11/2022

ماتاي حنا يتحدث عن التصعيدات العسكرية وخطرها على المنطقة

أشار المتحدث باسم المجلس العسكري السرياني، ماتاي حنا إلى أن التصعيدات العسكرية التركية أدت للكثير من الشهداء والاضرار في البنى التحتية، محملاً المجتمع الدولي مسؤولية ما يحدث في المنطقة.

قال المتحدث باسم المجلس العسكري السرياني، ماتاي حنا، إن “دولة الاحتلال التركي صعّدت من وتيرة هجماتها وجرائمها؛ مستهدفة المناطق الآهلة بالسكان والمرافق الخدمية والحيوية والطبية في عموم المنطقة”.
ونوه إلى أن “هجمات دولة الاحتلال التركية المتواصلة على المنطقة أدت إلى استشهاد ووقوع العشرات من الجرحى المدنيين والعسكريين، كما طالت القرى السريانية الآشورية، في محاولة لقضم المزيد من جغرافية المنطقة واحتلالها”.
ولفت حنّا إلى أن دولة الاحتلال التركية “تحاول كسر القيود وفك الحصار عن مرتزقة داعش في سجون الإدارة الذاتية، من خلال استهدافها مؤخراً لقوات حماية مخيم الهول ونقاط حماية أخرى؛ بهدف تهيئة وتنظيم مرتزقة داعش من جديد؛ للقيام بعمليات إرهابية ضمن منطقتنا الآمنة”.
وأضاف حنّا “دولة الاحتلال التركي تنتهج سياسة التهجير وتغيير ديمغرافية المنطقة، من خلال ضرب البنية التحتية واستهداف المراكز الحيوية والخدمية التي تخدم الأهالي، بهدف إجبار الأهالي على التهجير من أرضهم ومناطقهم”.
وحمّل حنّا القوى الدولية مسؤولية هجمات الاحتلال التركي وخاصة روسيا والتحالف الدولي، لافتاً “سيكون لنا الدور الأول والرئيس في مواجهة أي احتلال يحاول ضرب النسيج الاجتماعي التي حققه أبناء مكونات المنطقة”.
وفي ختام حديثه أكد حنا على أنهم مستعدون للمقاومة والدفاع عن المنطقة.

‫شاهد أيضًا‬

منسقية المرأة في الجزيرة تنهي اجتماعها الدوري نصف السنوي

بحضور عضوات منسقيات المرأة للمجالس الثلاث، أي مجلس الشعوب والمجلس التنفيذي ومجلس العدالة ف…