26/11/2022

مراد: الطغمة السياسية هدفها النيل من صوت جيل الشباب

على خلفية الطعون المقدمة لإبطال نيابة أعضاء في المجلس النيابي اللبناني وإسقاط مرشحين معارضين لحزب الله وسياسات إيران شدد الأمين العام للجبهة المسيحية رئيس الاتحاد السرياني ابراهيم مراد إلى التكاتف لوقف هذه الطغمة السياسية في لبنان ووقف تمدد من وصفهم بالمحتل عبر عصيان مدني هدفه حل النظام المركزي واستبداله بالفيدرالي.

دعا رئيس الاتحاد السرياني العالمي ابراهيم مراد إلى استقالات جماعية من مجلس النواب اللبناني كحل للتخلص من الطغمة الحاكمة في سياسات لبنان طوال السنوات الماضية وهي من مخلفات البعث وإيران.
وركز مراد في كلمة له حول الطعون المقدمة ضد النائب رازي الحاج ممثل حزب القوات اللبنانية في المجلس النيابي معتبراً أن الطعون المقدمة هدفها تقويض صوت جيل الشباب في بناء الوطن الحقيقي الغير محتل ومرتهن.
وتابع مراد أن “طغمة الاحتلال وعملاءها لا يفوتون فرصة للانقضاض على ما تبقى من قرار حر ومستقل في هذه المزرعة التي يحكمها نظام مركزي يقضي على الحلم بالعيش الحر الكريم وآخرها إبطال نتائج انتخابية نيابية لصالح من أسقطهم الشعب في صناديق الاقتراع من عملاء إيران والبعث”.
وأكد مراد أن “الحل لمواجهة هذا الاحتلال ومنعه من الاستمرار في أسرنا جميعا يكمن باستقالات جماعية مدروسة من مجلس النواب لا تقل عن 45 نائب ومطالبة الأمم المتحدة بوضع لبنان تحت وصاية دولية وتنفيذ القرارات الخاصة بلبنان ومنها القرار1559 على أن يرافقها عصيان مدني في كل المناطق الخارجة عن الاحتلال المباشر، وذلك تمهيداً لاقتناع الجميع بأن النظام الفدرالي هو الحل الجوهري لخلاصنا من أزمة النظام والحكم الذي يتسبب بهم النظام المركزي البغيض”، موجها ندءا للسياديين “ليقاوموا المحتل”.

‫شاهد أيضًا‬

نقص التمويل يزيد من معاناة اللاجئين السوريين في لبنان

رغمَ معاناتِهم سلفاً من سوءِ الأوضاعِ المعيشيةِ والتهجيرِ، والبردِ القارسِ في المخيمات، أص…