28/11/2022

معهد أمريكي يسلط الضوء على جرائم الاحتلال التركي

تحدثَ معهدٌ أمريكيٌّ عن فظائعِ الدولةِ التركيةِ بحقِّ السريانِ والأرمنِ والإيزيديين وغيرِها من شعوبِ المنطقة، المستمرةِ منذُ عشرينياتِ القرن الماضي وحتى اليوم، داعياً المجتمعَ الدوليَّ لمحاسبةِ تركيا ونظامِها الاستبدادي.

على خلفيةِ العمليةِ العسكريةِ وغاراتِ الاحتلالِ التركيِّ على شمالِ شرقِ سوريا وشمالِ العراق والمدنيين العزل من مختلفِ المكونات، سلطَ معهدُ “ليمكين” لمنعِ الإبادةِ الجماعيةِ الضوءَ على تاريخِ الدولةِ التركيةِ الحافلِ بالمجازرِ والجرائمِ اللا إنسانية، حيث قال في تقريرٍ له، إنّه وبالنظرِ إلى هذه الفظائعِ الواضحةِ الجديدةِ التي ارتكبتها تركيا مرةً أخرى ضدَّ السريانِ والإيزيديين والأكرادِ في سوريا والعراق، علاوةً على خطابِ التطهيرِ العرقيِّ التركيِّ المستمرِّ ضدَّ الأرمن، فإننا نطلقُ تحذيراً شديداً لتركيا بشأنِ الإبادةِ الجماعية.
وأضافَ المعهدُ بأنّ هجماتِ تركيا الأخيرةَ على شمالِ العراقِ وسوريا، استهدفت مجموعةً واسعةً من القرى والبلدات، مثل “كوباني” و”تل رفعت” و”سنجار”، حيث يقطنُ العديدُ من اللاجئين والجماعاتِ المضطهدة، كالسريانِ والأكراد والإيزيديين.
كما أنّ تركيا ومنذُ هزيمةِ “داعش” عام ألفينِ وتسعةَ عشر، استهدفت وبشكلٍ متكررٍ مناطقَ شمالِ شرقِ سوريا والعراق، مما أدى إلى قتلِ المدنيين، ونشرِ الإرهابِ والذعرِ بين المجتمعاتِ المحلية.
وأوضحَ المعهدُ بأنّ هذه الهجماتِ التي شنَّها نظامُ الرئيسِ التركي “رجب طيب أردوغان” الاستبدادي، هي جزءٌ من مخططٍ أوسعَ لإبادةِ الشعب والوجودِ السرياني الكردي، والتي تشمل القصفَ والاختطافَ والتعذيبَ والقتلَ خارج نطاقِ القضاء.
وأردفَ المعهدُ بأنّ تركيا تدعمُ ممارسات الإبادةِ الجماعيةِ التي تمارسها أذربيجان ضد الأرمن في كلٍّ من أرمينيا و”قره باخ”، وتشارك مع “باكو” في تزييف التاريخ وأحقيةِ أرمن “قره باخ” بالاستقلال.
واختتم المعهدُ تقريرَه بحثِّ المجتمعِ الدوليِّ على معاقبةِ تركيا لارتكابِها إباداتٍ جماعيةً وأيديولوجية، بالإضافةِ لاتخاذِ تدابيرَ ملموسةٍ لحمايةِ السريانِ والأرمنِ والأكراد وهويتهم، لمنعِ وقوعِ إبادةٍ جماعيةٍ مرتقبةٍ ضدَّها، ودعا المعهدُ لأهميةِ منع التاريخِ من تكرارِ نفسِه، ووقوفِ العالم بوجه مرتكبي الإبادةِ الجماعية، منوهاً إلى أن استمرارَ الدعمِ الأعمى لتركيا وأذربيجان، يمكن أن يرقى إلى مستوى التواطؤِ معهما في الإبادةِ الجماعية.

‫شاهد أيضًا‬

الخوري “شمعون بكندي” يقرر العودة لقريته في طور عبدين والعمل بها

بهدف التشبث بأرض الإباء والاجداد واعادة الحياة اليه من جديد، قام الكاهن الخوري “شمعو…