28/11/2022

منظمات شمال شرق سوريا تستنكر الانتهاكات التركية

أصدرت منظماتٌ سوريةً عاملةً في شمال شرق سوريا بياناً استنكرت فيه الانتهاكات التركية، وطالبت المجتمع الدولي بالالتزام بواجباته تجاه ما يحصلُ في المنطقة.

استنكرت نحوُ مئةٍ وسبعٍ وثمانينَ منظمةً عاملةً في شمالِ شرق سوريا الاعتداءاتِ التركيةَ التي طالت مناطقَ عدة مناطق من “الحسكة” و”الرقة” و”حلب”، وأدت لوقوعِ العديدِ من الضحايا المدنيين، وطالبت المجتمعَ الدوليَّ باتخاذِ الخطواتِ الجديةِ واللازمةِ لإيقافِ الاعتداءات التركية.
وقالت المنظماتُ في بيانٍ لها، ومن بينِها الصليبُ السريانيُّ للإغاثةِ والتنميةِ والجمعيةُ الآثوريةٌ للإعانةِ والتنمية، إنّ الاعتداءاتِ التركيةَ الأخيرةَ هي انتهاكٌ جديدٌ لحقوق الانسان تمارسه تركيا على المنطقة.
ولفت البيان أن تركيا استهدفت في اعتداءاتِها مراكزَ خدميةً وصحيةً كمشفى الأطفالِ في “كوباني” إضافةً إلى محطةٍ لتوليدِ الكهرباء.
وأدانت المنظماتُ التصعيدَ العسكريَّ في شمال شرق سوريا، وهجوم “شارعِ تقسيم” الإرهابي، وطالبت بوقفِ الاعتداءات على المدنيين والأعيان المدنيةِ بشكل فوري، واحترامِ القانونِ الإنساني الدولي.
كما طالب البيان بعقد اجتماعٍ طارئ لمجلس الأمن الدولي لمناقشةِ التطورات الأخيرة، وإصدارِ إحاطةٍ خاصّة عن الانتهاكاتِ من قبل لجنةِ تحقيقٍ دولية، وتكثيفِ عملياتِ جمعِ الأدلةِ بحيث تكون شاملةً لجميع أطرافِ النزاع، والانتهاكاتِ الواقعة في الشمال السوري بحق المدنيين والأعيان المدنية.
كما ناشدت وحداتِ جرائمِ الحربِ في الدول الأوروبية التي تسمح قوانينُها الوطنيةُ بالولايةِ القضائيةِ العالمية، ودعتها لتوسيعِ التحقيقاتِ الهيكليةِ حول الجرائمِ الدوليةِ في سوريا، بحيث تُشمَلُ تلك الواقعةُ في عمومِ مناطق الشمال السوري، من قبل جميع أطراف النزاع.
وأهاب البيان بالوكالات الأممية والمنظمات الإنسانية تكثيفَ الجهود الإغاثية والإنسانية، بحيث تتم الاستجابةُ الفوريةُ للاحتياجات الإنسانيةِ الناجمةِ عن التصعيد العسكري الأخير، خاصةً في ظلِّ استهدافِ الأعيان المدنية والمنشآت الحيوية والبنى التحتية.

‫شاهد أيضًا‬

منسقية المرأة تبارك انعقاد المؤتمر الثاني لمجلس المرأة السورية

بمناسبة انعقاد المؤتمر الثاني لمجلس المرأة السورية، زار وفد من منسقية المرأة في الإدارة ال…