01/12/2022

الجبهة السياديّة من أجل لبنان تعقد اجتماعاً طارئاً

خلال اجتماعٍ طارئ عقدته ” الجبهة السياديّة من أجل لبنان ” في بيت حزب الوطنيين الأحرار- السوديكو، ناقش المجتمعون فيه المعركة الانتخابية الرئاسية التي تدور بين خطين سياسيين أحدهما يتمسك بالدستور واستقلاليّة السلطة القضائية على مختلف مستوياتها.
وبشأن ما تسرب من معلومات عن توجه لإسقاطِ نواب سياديّين بعد إعلان فوز النائب الممانع فيصل كرامي في ظروف انتخابيّة مشدودة، استهجنت الجبهةَ السياديّة شللَ القضاءِ في معظمِ مفاصِلِهِ، محذرة من تَدخل قوى السلطةِ التي سمّت أعضاء المجلس الدستوري في عمل هذا المجلس، كما حذرت الجبهة من مغبة اتخاذِ قرارات قضائيّة لتغييب التوازنات في المجلس النيابي.
هذا وأعلنت الجبهة السيادية استنفارها القانوني والسياسي والإعلامي، لمواجهة ما يمكن أن يصدر من أحكامٍ غير مُرتكزةٍ على مستنداتٍ قانونيّةٍ، خاصةً وأن لبنان يحتاج حالياً لدولة حرّة مستقلّة يحميها قضاء حر مستقل.

‫شاهد أيضًا‬

نقص التمويل يزيد من معاناة اللاجئين السوريين في لبنان

رغمَ معاناتِهم سلفاً من سوءِ الأوضاعِ المعيشيةِ والتهجيرِ، والبردِ القارسِ في المخيمات، أص…