01/12/2022

العراق: المادة 140 لغم لمكونات شعبنا في نينوى

تعود المادة 140 في القانون العراقي للواجهة من جديد عبر طرح من قبل تحالف "إدارة الدولة" بحضور رئيس الوزراء محمد شياع السوداني ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، وزعيم دولة القانون نوري المالكي، المادةُ المختصة بالمناطق المتنازع عليها في كركوك وما يجاورها من ديالى ونينوى وصلاح الدين.

تحت سقف منزل الرئيس السابق جلال طالباني في اجتمع في وقت سابق تحالف “إدارة الدولة” بحضور رئيس الوزراء محمد شياع السوداني ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، وزعيم دولة القانون نوري المالكي وتقرر تفعيل المادة 140 من الدستور العراقي، على أن تتشكل للغرض ذاته لجنة تباشر مهامها خلال مدة 10 أيام”.
الأمر الذي وصفه النائب السابق جوزيف صليوا بأنه لغم في الأراضي العراقية وأن أبناء الشعب الكلداني السرياني الأشوري لا يرضخون لصراعات هذه المادة داعياً للحفاظ على خصوصية نينوى من الناحيتين الجغرافية والتاريخية، وأن هذه المادة من شأنها وضع أبناء شعبنا تحت حكم مجاميع ذوي عقلي طائفية وعنصرية ما يعود عليهم سلباً ويضعهم مرة أخرى في خانة التهجير والهجرة.
وفي سياق منفصل رفض رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني خلال لقائه الرئيس الإيراني في طهران أن تكون بلاده منطلقا لتهديد دول الجوار
فيما شدد الرئيس الإيراني على أن أمن المنطقة ومحاربة الإرهاب يعتبر جزءاً من التفاهمات المشتركة بين البلدين
ووصل السوداني، صباح الأمس، إلى طهران برفقة وفد وزاري وأمني كبير، في زيارة رسمية تعتبر ثالث محطاته منذ تسلمه رئاسة الحكومة العراقية الجديدة الشهر الماضي، بعد زيارته إلى الأردن والكويت الأسبوع الماضي.

‫شاهد أيضًا‬

اجراءات ووعود ايجابية للمكون الايزيدي بتحقيق متطلباتهم وتحسين اوضاعهم

ضمن مساعي الحكومة العراقية بدعم قضية الإزيديين وانصافهم، قال رئيس مجلس النواب العراقي، …