01/12/2022

في يوم ذكرى ضحايا الحرب الكيميائية، مطالبات بمحاسبة النظام السوري على أفعاله

يصادف الثلاثين من تشرين الثاني ومن كل عام، يوم إحياء ذكرى جميع ضحايا الحرب الكيميائية، والذي أقرَّه مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية خلال دورته العشرين، عام 2015.
وبهذه الذكرى أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، بياناً طالبت فيه بمحاسبة النظام السوري على استخدامه الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين خلال سنوات الحرب.
وبحسب البيان فإن ألف وخمسمئة مواطن سوري قُتلوا اختناقاً بالضربات الكيماوية التي نفذها النظام، بينهم مئتي طفل ومئتي وخمسين امرأة، ويوجد أثني عشر ألف مصاب من الغارات الكيماوية، ينتظرون أن تتم محاسبة النظام السوري على أفعاله.
وأشارت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى أن ضحايا الكيماوي غالبيتهم من المدنيين العزل، ومئة شخصٍ منهم هم من مقاتلي المعارضة المسلحة، وأما عن المصابين فغالبيتهم أصيبوا بهجماتٍ شنتها قوات النظام السوري، وحوالي مئة شخصٍ منهم أُصيبوا بهجماتٍ شنها تنظيم داعش.
ونشرت الشبكة، قاعدة بيانات وثقت فيها ما لا يقل عن مئتين وعشرين هجوم كيميائي نُفذ في سوريا، منذ عام 2012، وحتى عام 2022.

‫شاهد أيضًا‬

أنتوني بلينكن يجدد الرفض الأمريكي لأي عدوان على شمال سوريا ويدعو لعدم التطبيع مع النظام السوري

وقال بلينكن, يوم الأحد، في تصريحات خاصة لقناة “العربية”, أن الولايات المتحدة ا…