02/12/2022

المجلس العام يناقش في اجتماعه الاستثنائي مجمل التطورات الأخيرة في المنطقة

خلال اجتماع استثنائي عقده المجلس العام في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، جرى استعراض مجمل التطورات السياسية الأخيرة في المنطقة، وتداعيات حدوث أي عملية عسكرية تركية، وجرى التأكيد على جاهزية الإدارة الذاتية لصد كل الهجمات التركية على المنطقة.

بهدف توضيح وشرح آخر التطورات السياسية في المنطقة، عقد المجلس العام في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، يوم أمس الخميس اجتماعاً استثنائياً، في مبنى الإدارة الذاتية بمدينة الرقة.
بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً لأرواح الشهداء، تلاه كلمة من الرئيسة المشتركة للمجلس العام “سهام قريو” تحدثت فيها عن أبرز المحاور التي سيتم التطرق لها خلال الاجتماع
بعدها صوّت الأعضاء على استقالة الرئاسة المشتركة لهيئة الاقتصاد في شمال شرق سوريا، وانتخاب محمد شوقي رئيساً جديداً، بالإضافة لانتخاب “حورية الشبلي” عضوة في المجلس ممثلةً عن مجلس العدالة الاجتماعية في الرقة والطبقة.
بعدها جرى حديث عن التطورات السياسية الأخيرة في المنطقة، وطرح مداخلات وآراء من قبل أعضاء المجلس حول التطورات السياسية في سوريا عامة، بعدها تحدثت نائبة المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية “أمينة أوسي” عن الأطماع التركية في المنطقة، خاصة وأن تركيا تعاني من أزمات داخلية سياسية واقتصادية، مما دفع أردوغان للسعي من أجل تحقيق نصر خارجي حتى يغطي ضعف البلاد ويكسب التأييد الداخلي.
وأوضح أوسي أن هناك تصريحات دولية تشير إلى التداعيات الأخيرة للحملة التركية على شمال وشرق سوريا، فإذا قامت تركيا بالهجوم فإن تنظيم داعش سيستعيد نشاطه ويكون له تأثير سلبي على الأمن الدولي العالمي، كما أكدت في ختام حديثها على جاهزية الإدارة الذاتية من جميع النواحي لصد أي هجوم على المنطقة.

‫شاهد أيضًا‬

“طفح الكيل” عنوان احتجاجات السويداء للاسبوع الثامن

على طوال ثمانية أسابيع يقف أهالي السويداء في كل اثنين احتجاجاً على سياسات النظام القمعية ب…