02/12/2022

شخصيات وأحزاب سورية ترفض الهجمات التركية وتطالب بتحركٍ دولي

تستمر ردود الأفعال المنددة والمستنكرة لكل ما تقوم به تركيا من هجمات وتصعيدات على الشمال السوري، حيث أصدرت عدة أحزاب بيانات رافضة للإجرام التركي، كما نظمت وقفات احتجاجية تدعو المجتمع الدولي للتحرك والخروج عن صمته.

أصدرت عدة أحزاب سورية وشخصيات مستقلة في حلب بياناً للرأي العام، استنكرت فيه استمرار الهجمات التركية على المنطقة، داعيةً في الوقت نفسه لتحقيق الوحدة الوطنية وإطلاق مقاومة حقيقية ضد المحتل التركي.
وأشار البيان إلى أن تركيا فتحت الحدود الشمالية لقوى الإرهاب الدولية واحتضنتها ونظمتها مع بداية انطلاق الثورة السورية، مؤكدين أن الشعب السوري يتطلع لقيام وحدة سورية تجمع السوريين.
وانتهى البيان بدعوة أصحاب الضمائر الحية للعمل على الوحدة الوطنية وإطلاق مقاومة حقيقية ضد المحتل التركي ومواجهة الأخطار الوجودية التي تهدد الشعب برمته.
يشار إلى أن الأحزاب المنددة هي “حزب التحالف الوطني الديمقراطي السوري، الحزب الديمقراطي السوري، حزب التغيير والنهضة، والحزب القومي السوري”
في حين، نظم حزب سوريا المستقبل في مدينة تل رفعت، ومجلس مخيم “رسم الأخضر” في مدينة منبج، وقفات احتجاجية تنديداً بالصمت الدولي حيال الهجمات التركية على شمال سوريا، تخللها إلقاء عدة كلمات طالبت جميع المنظمات الدولية والحقوقية بالخروج عن صمتها حيال الاجرام التركي.
حيث رفع المحتجون لافتات كتب عليها “على منظمة اليونيسيف إنقاذ مستقبل أطفالنا”، “أنقذوا الشعوب من الإجرام والقتل والتدمير”، “لا للإرهاب التركي لا للتهجير القسري والتغيير الديمغرافي”، “لا لصمت القوى الدولية الذي يقتل الأطفال”.

‫شاهد أيضًا‬

“طفح الكيل” عنوان احتجاجات السويداء للاسبوع الثامن

على طوال ثمانية أسابيع يقف أهالي السويداء في كل اثنين احتجاجاً على سياسات النظام القمعية ب…