07/12/2022

الجبهة المسيحية تدعو لاعتماد النظام الفدرالي من أجل احترام التعددية

دعت الجبهة المسيحية خلال اجتماعها الدوري لاعتماد النظام الفدرالي، فهو الحل الوحيد لاحترام التعددية الدينية والاثنية ووقف الحروب، مؤكدة أنها قد سلمت الدول الكبرى والفاعلة في الشرق الأوسط وثيقة مخرجات مؤتمر مسيحيي الشرق ومطالبهم.

عقدت الجبهة المسيحية وبحضور أمينها العام “إبراهيم مراد” وأعضاء الجبهة، اجتماعها الدوري في مقرها بحي الاشرفية، حيث اكدت خلال الاجتماع على أنه ومن حق المسيحيين حماية أمن مناطقهم وأهلهم بالتعاون مع القوى الأمنية، من عصابات السرقة، والذين يقومون باستغلال ضعف الوضع الأمني.
واعتبرت الجبهة أن الحملة التي شنتها صحيفة الأخبار الناطقة باسم ميليشيا حزب الله على أبناء الأشرفية، تثبت انزعاج تلك الميليشيا وشل قدراتها في انتهاك أمن المجتمع المسيحي وكرامته.
مطالبة أن تعتمد كافة المناطق اللبنانية نموذج الأشرفية بالتنسيق مع الجيش والقوى الأمنية الشرعية لحماية الأهالي وأملاكهم
هذا وأكدت الجبهة أن الاستمرار في تعطيل انتخاب رئيس للجمهورية يمثل تطلعات اللبنانيين السياديين وأكثرية المسيحيين الذين قالوا كلمتهم في صناديق الاقتراع وأعطوا أكثرية واضحة لمن يمثل وجدانهم وهواجسهم ومطالبهم في العيش الحر الكريم.
مشددة على أن بعض الأصوات التي تدعي دفاعها عن موقع رئاسة الجمهورية وتطالب بحقوق المسيحيين، عليها الصمت ووقف التكاذب لأنها هي من دمرت المجتمع المسيحي بحروبها وسلمت لبنان لإيران عبر حزب الله.
كما أعلنت الجبهة أنها قد سلمت الدول الكبرى والفاعلة في الشرق الأوسط وثيقة مخرجات مؤتمر مسيحيي الشرق ومطالبهم، حيث تعمل الجبهة على المتابعة الحثيثة لتحقيق المطالب مؤكدة أن اعتماد النظام الفدرالي هو الحل الوحيد لاحترام التعددية الدينية والاثنية ووقف الحروب والوصول الى سلام عادل وشامل.

‫شاهد أيضًا‬

نقص التمويل يزيد من معاناة اللاجئين السوريين في لبنان

رغمَ معاناتِهم سلفاً من سوءِ الأوضاعِ المعيشيةِ والتهجيرِ، والبردِ القارسِ في المخيمات، أص…