07/12/2022

حزب سوريا المستقبل يدين ممارسات القمع في مظاهرات السويداء

بعد خروج أهالي محافظة السويداء إلى الشوارع تعبيرا عن غضبهم ومطالبتهم بالعيش الكريم لأبناء سوريا وقمع النظام لمظاهرتهم العفوية حزب سوريا المستقبل في الرقة يعلن وقوفه إلى جانب أهالي السويداء ويطالب جيش النظام بمواجهة العدوان التركي بدلاً من المواطنين.

استنكر حزب سوريا المستقبل سياسة القمع التي قوبلت بها الاحتجاجات التي حدثت في مدينة السويداء يوم الأحد الماضي والعنف المفرط في الرد على المتظاهرين.
وقال النطق باسم الحزب خلال بيان قرأه بحضور عدد من أعضاء الحزب في مدينة الرقة أن سياسة الاستبداد التي يتعامل فيها النظام في ظل الأوضاع الاقتصادية التي تمر فيها البلاد وحوادث الخطف والقتل التي تمارسها عصابات النظام في مناطق مختلفة من البلاد.
وجاء في البيان أن العنف المستخدم من قوات النظام هو دليل على عجزه عن إيجاد الحلول المناسبة لسدّ رمق شعب تقطعت به السُبل، وسُرقت لقمة عيشه.
وأكد الحزب في بيانه على وقوفه مع المتظاهرين في السويداء التي يكشف تاريخها وحاضرها عن عزّتها الوطنية ورُوحها الثوريّة،
واعتبر الحزب أن مَطالب المتظظاهرين محقة، وحراكهم السلمي العفوي تعبيراً واضحاً عن مشروعية نضالهم
وطالب البيان النظام السوري برفع يده ويد عصاباته عنها، وعلى الجيش النظامي السوري أن يقوم بواجباته في مواجهة العدوان الخارجي التركي منه والإسرائيلي من جهة، والداعشي من جهة أخرى، في عموم سوريا لا أن يكون أداة”.

‫شاهد أيضًا‬

اغتيال قائد فصيل محلي في السويداء

ثر على قائد لواء الجبل ”مرهج الجرماني” البالغ من العمر خمسون عاماً، مقتولاً برصاصة في رأسه…