09/12/2022

النظام السوري يوطد علاقاته مع إيران عبر الخطوط الائتمانية ومنح الجنسية

يزيد النظام السوري من توطيد علاقاته مع النظام الإيراني، حيث كشفت وثيقة مسربة عن وجود خط ائتماني من إيران مخصص لتزويد قصر بشار الاسد بالمحروقات، في حين تحدثت مصادر عن نية النظام السوري منح الجنسية لعوائل المليشيات الإيرانية الموجودة بدمشق، ومن ثم توظيفهم بالدوائر الحكومية.

حصل موقع “تلفزيون سوريا” على وثيقة مسربة من وزارة خارجية النظام السوري، تكشف عن وجود خط ائتماني مخصص لتزويد القصر الجمهوري بالمحروقات بشكلٍ منفصل عن احتياجات البلاد، كما كشفت الوثيقة تفاصيل إدارة الخطوط الائتمانية بين النظام السوري وإيران التي بدأت منذ عام 2013.
وعرضت الوثيقة اجتماعاً جرى بين سفير النظام في طهران شفيق ديوب، مع قائد “فيلق القدس” إسماعيل قاآني، المسؤول عن العمليات الخارجية في الحرس الثوري الإيراني، في أيار عام 2021حيث ناقشا الخطوط الائتمانية المتعلقة بملف النفط الإيراني الذي دأبت إيران على تزويد النظام به.
وأشار الموقع إلى وجود علاقة ممتدة بين النظام السوري وإيران، عبر الخطوط الائتمانية على عدة مستويات، فأول خط ائتماني بينهما كان عام 2013 وقيمته مليار دولار وتبعه آخر في 2014 بقيمة 3 مليارات دولار، وتم إضافة خط آخر عام 2015 بقيمة مليار دولار.
في حين تداولت مصادر إعلامية سورية معارضة، أن النظام السوري يستعد لمنح عائلات الميليشيات الإيرانية والمقيمين في دمشق الجنسية السورية، حيث قامت بعض الدوائر الحكومية التابعة للنظام بريف دمشق الغربي، بتجهيز حملة منح بطاقات شخصية وأوراق ثبوتية، لعائلات عناصر الميليشيات الإيرانية التابعة للحرس الثوري الإيراني وميليشيا حزب الله اللبناني.
وأفادت المصادر بأن النظام السوري يعمل على توظيف قسم من هذه العائلات في الدوائر الحكومية التابعة له بريف دمشق، وذلك بعد الانتهاء من إصدار الأوراق اللازمة لذلك.

‫شاهد أيضًا‬

وفد الإدارة الذاتية في الخارج يلتقي الحزب اليساري السويدي

أجرى وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا لقاءً أمس، مع مسؤولين في ا…