09/12/2022

“غير بيدرسون” ينقل تقريراً لمجلس الأمن الدولي حول الواقع على الأرض السورية

أعلن المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون، تقريراً لمجلس الأمن الدولي، حول الواقع على الأرض السورية، وقدم عرضاً حول احتمالات التصعيد العسكري في الشمال السوري، وفي سياق اخر قالت الممثلة السامية للأمم المتحدة لشؤون نزع السلاح،ان النظام السوري يماطل في الاستجابة لطلبات الأمانة الفنية لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية.

في اطار زيارته إلى العاصمة السورية دمشق، قال المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا “غير بيدرسون”، أن الزيارة هي استمرار للحوار العميق والمستمر مع حكومة النظام السوري.
وقال في تصريح لصحيفة “الوطن” المحلية، إنه قدم تقريراً لمجلس الأمن الدولي يوم الثلاثاء الماضي، حول الواقع على الأرض السورية، وقدم أيضا عرضاً حول احتمالات التصعيد العسكري في الشمال السوري.
وأضاف بيدرسون: “لقد طلبنا من جميع الفرقاء التهدئة وخفض التصعيد وإعادة الهدوء إلى سوريا، ويعتقد أن هذه رسالة مهمة حيث ما تحتاجه سوريا حقيقة هو ليس التصعيد، بل السلام وعملية سياسية”.
وفي سياق اخر كانت الممثلة السامية للأمم المتحدة لشؤون نزع السلاح، إيزومي ناكاميتسو، تقدم إحاطتها الشهرية أمام مجلس الأمن، الاثنين، حيال التقدم في تنفيذ القرار 2118 ، لخاص بإزالة برنامج الأسلحة الكيماوية في سوريا، وأفادت بأن مكتبها على اتصال منتظم مع نظرائه في منظمة حظر الأسلحة الكيماوية، مؤكدة أنه لم يحرز أي تقدم بشان برنامج سوريا لإنتاج المواد السامة المحظورة دولياً.
وتاسفت لأن كل الجهود التي تبذلها الأمانة الفنية لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية لتنظيم الجولة التالية من المشاورات بين فريق تقييم إعلان منظمة حظر الأسلحة الكيماوية والسلطة السورية لا تزال غير ناجحة.
وعزت إرجاء عمليات التفتيش التي كانت مقررة خلال الشهر الحالي في مرافق مركز الدراسات والبحوث العلمية في برزة وجمرايا إلى أسباب تشغيلية

‫شاهد أيضًا‬

وفد الإدارة الذاتية في الخارج يلتقي الحزب اليساري السويدي

أجرى وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا لقاءً أمس، مع مسؤولين في ا…