12/12/2022

اتحاد بيث نهرين الوطني يستذكر انتصار العراق على داعش

أصدر اتحادُ "بيث نهرين" الوطني في العراق، بياناً بمناسبة الذكرى الخامسة لانتصار العراق على تنظيمِ "داعش" الارهابي، استذكر فيه تأسيسَ قواتٍ عسكرية مع حزبِ "بيث نهرين" الديمقراطي، وطالب الحكومةَ العراقيةَ والأممَ المتحدة بإنصافِ المهجرين قسراً وتعويضِهم مادياً ومعنوياً.

استذكرَ اتحادُ “بيث نهرين” الوطني الذكرى الخامسةَ لتحريرِ كافةِ الأراضي العراقيةِ من تنظيمِ “داعش” الإرهابي، وذلك خلال بيانٍ أصدرَه أمس السبت.
وقال الاتحادُ في البيان، إن الحزبَ تأهب في عام ألفين وأربعة عشر وبمشاركةِ حزبِ “بيث نهرين” الديمقراطي، وشكلَ قوةً عسكريةً باسمِ قواتِ سهلِ “نينوى”، للمشاركةِ في الدفاع عن سهلِ “نينوى” والأراضي العراقيةِ جنباً إلى جنب مع بقيةِ التشكيلات العسكريةِ بمختلف تسمياتِها.
وأضاف البيانُ أنّه وبهذه المناسبة، لابد من استلهامِ دروسٍ بليغةٍ وعميقةٍ، نعم، لقد تم تحييدُ “داعش” وهزيمتُه، إلا أنّ الفكرَ الإرهابيَّ والتكفيريَّ لا يزالُ يشكل خطورةً قصوى، لأنه وُلِدَ من بطونِ كتبِ التكفير وعقولِ المكفرين المتطرفين.
واستذكر البيان الشهداءَ العراقيين الذي ذهبوا ضحيةَ الإرهاب، ودماءَ شهدائِنا التي طوت صفحةَ المجزرةِ الجماعيةِ التي مرّت بحياةِ شعبنا الأصيل، الشعبِ الكلداني السرياني الآشوري.
وخلال البيان، طالب اتحادُ “بيث نهرين” الوطني الحكومةَ العراقيةَ ورئيسَ جمهوريةِ العراق، ورئيسَ مجلسِ الوزراءِ والأممَ المتحدة، بإنصاف المهجرين قسراً وتعويضِهم مادياً ومعنوياً، وإعادةِ كافة المهاجرين إلى ديارِهم، وإنهاءِ حالاتِ التغييرِ الديمغرافي، وخاصةً في منطقةِ “سهل نينوى” والمناطق الأخرى.

‫شاهد أيضًا‬

سويسرا تعيد قطع أثرية آشورية مصادرة إلى العراق

خلالَ حفلٍ أُقيمَ في وزارةِ الثقافةِ في مدينةِ “بيرن” السويسرية، قامت وزيرةُ ا…