12/12/2022

ثاني حالة إعدام في إيران … عقوبات مشددة على المسؤولين

أعدمت السلطات الإيراني أحد المعتقلين لديها على خلفية الاحتجاجات التي تشهدها البلاد رغم التحذيرات الدولية التي وجهت لها بعد أن أعلنت عن أولى حالات الإعدام في البلاد منذ يومين.

أعلنت وكالة “ميزان” التابعة للقضاء الإيراني، عن إعدام المتظاهر الشاب “مجيد رضا رهنورد” علناً في “مشهد”، شمال شرقي إيران، بعد اعتقاله لمدة 23 يوما في 19 تشرين الثاني؛ متهمة إياه بقتل عناصر من القوى الأمنية، لتكون ثاني حالة إعدام تعلن عنها السلطات الإيرانية منذ 3 أشهر
وبحسب “المنظمة الإيرانية لحقوق الإنسان” ، فقد وصل عدد المحكوم عليهم بالإعدام من بين المواطنين الذين اعتقلوا خلال الاحتجاجات التي تعم البلاد حاليًا إلى 11 شخصًا على الأقل
في هذا السياق يجتمع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، اليوم الاثنين، في محاولة للاتفاق على فرض مزيد من العقوبات على روسيا وإيران ومن المقرر أيضا أن يراجع الوزراء العقوبات الجديدة المفروضة على أشخاص ومؤسسات إيرانية بسبب انتهاكات حقوق الإنسان في حملة طهران ضد المتظاهرين وتزويد روسيا بطائرات مسيرة.
فرضت نيوزيلاندا عقوبات على 22 مسؤولا إيرانياً، بينهم قائدا الحرس الثوري والأمن الداخلي.
وحذّرت منظمات حقوقية، الأحد، من أن العديد من الإيرانيين معرضون لخطر الإعدام الوشيك بسبب التظاهرات التي تهز نظام طهران بعد رد فعل دولي شديد على أول إعدام مرتبط بالحركة الاحتجاجية.
وكانت وزيرة خارجية أستراليا بيني وونج قد أعلنت في وقت سابق أن الحكومة ستفرض عقوبات تستهدف أشخاصاً وكيانات بإيران رداً على تعرض حقوق الإنسان لانتهاكات “جسيمة
وقالت وونج في بيان إن أستراليا ستفرض عقوبات على 13 فرداً وكيانين، من بينهم شرطة الأخلاق الإيرانية والباسيج و6 إيرانيين شاركوا في قمع الاحتجاجات التي اندلعت منذ ثلاثة أشهر.

‫شاهد أيضًا‬

أنهي الحروب بهاتفي وسأغلق الحدود”.. خطط ترامب للداخل والخارج

تحدّث ترامب خلال كلمة ألقاها باليوم الأخير من مؤتمر الحزب الجمهوري في ميلووكي بولاية ويسكو…