15/12/2022

صيانة 50 % من المحطات والحقول النفطية، عقب استهدافها من قبل تركيا

عقب خروجها عن الخدمة لفترة من الزمن بسبب تعرضها لقصف تركي، تمكنت الورش الفنية التابعة لمكتب الطاقة في إقليم الجزيرة، من صيانة 50% من محطات النفط والغاز في مقاطعة القامشلي، وإعادتها إلى العمل مجدداً.

بعد جهودٍ حثيثة من المؤسسات المعنية في شمال وشرق سوريا، تمكنت الورش الفنية التابعة لمكتب الطاقة في إقليم الجزيرة من صيانة 50% من المحطات والحقول والآبار النفطية التي تم استهدافها من قبل تركيا، وبالتالي إعادة إقلاع عنفتين غازيتين وربطهما بالشبكة العامة.
وأبرز المحطات الرئيسية والفرعية تضررت بنسبة 70% وتوقفت عن الخدمة، وكان أبرزها محطة السويدية الثانية، حقلا دجلة وعودة، ومحطة الغاز والنفط مع ثلاثة فروع تابعة لها، الأمر الذي أدى لتوقف إنتاج النفط والغاز وانقطاع الكهرباء والمياه في إقليم الجزيرة.
هذا وتتضمن شركة نفط رميلان، 11 محطة رئيسة و45 محطة فرعية وحقلي عودة ودجلة متوزعة في مناطق مقاطعة القامشلي، حيث جرى تأمين الغاز للعنفات المختصة بتوليد الكهرباء وإعادة الآبار المتضررة إلى العمل، لتأمين المازوت والبنزين.
وبحسب مديرية المحروقات في إقليم الجزيرة، فإن العمل جار لإعادة إنتاج الكمية اللازمة من الغاز المنزلي، ولا تزال هناك بعض المحطات والمعامل النفطية بحاجة إلى صيانة، خاصة معمل غاز السويدية.

‫شاهد أيضًا‬

وفد من المجلس العسكري السرياني وقوات حماية نساء بيث نهرين يلقتي بمجلس قيادة قسد

في سبيلِ تمتينِ أواصرِ التعاونِ وأخوةِ الشعوب، زار وفدٌ من قواتِ المجلسِ العسكريِّ السريان…