16/12/2022

البطريرك الراعي يلتقي عدداً من السياسيين ويبحث معهم الفراغ الرئاسي

خلال لقائه بعدد من الشخصيات السياسية والرسمية، بحث قداسة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي مع ضيوفه، موضوع الفراغ الرئاسي في لبنان، حيث شدد زوار الصرح البطريركي على ضرورة الإسراع في انتخاب رئيس ينقذ لبنان من أزماته.

استقبل قداسة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي، بطريرك السريان الموارنة، يوم أمس الخميس في الصرح البطريركي في بكركي، وزير السياحة في حكومة تصريف الأعمال “وليد نصار” حيث استعرض معه موسم السياحة خلال فترة الأعياد في لبنان وضرورة تفعيل نشاط السياحة الدينية، كما تطرق الجانبان للحديث عن الفراغ الرئاسي وموضوع الحكومة.
وأبدى “نصار” تأييده لمواقف البطريرك الراعي الوطنية والمتعلقة بالاستحقاق الرئاسي، داعياً المجلس النيابي لتحمل المسؤولية في حال رفض الكتل السياسية التحاور فيما بينها، لأن هناك استحقاقات أخرى مهمة على الصعيدين المعيشي والاقتصادي، منادياً بالاستقرار السياسي الذي من دونه لن تنشط الحركة السياحية في لبنان.
وأوضح “نصار” أنهم جاهزون لأي دور وساطة بين الرئيس ميقاتي والنائب جبران باسيل، مشدداً على أن الحوار والتفاهم سيوصلان إلى حل جذري في لبنان.
بعدها التقى غبطته بالسفير المصري في لبنان “ياسر علوي” واستعرض معه مجمل الاوضاع العامة، كما استقبل قداسته النائب السابق إميل رحمه واستعرض معه الوضع اللبناني من مختلف جوانبه في ظل استمرار الشغور الرئاسي.
واستقبل قداسته أيضاً المبعوث الخاص لرئيس دائرة الشرق الأوسط وشمال افريقيا في المحكمة الدولية لتسوية المنازعات INCODIR-UK “علي سالم”
حيث أشار سالم إلى ضرورة التزام لبنان بالقرارات الدولية وحقوق الإنسان، وخلق مبادرة لجمع السياسيين في لبنان على كلمة واحدة تحت رعاية البطريرك الراعي.
هذا والتقى البطريرك أيضاً بالنائب “نعمة افرام” واستعرض معه تداعيات أزمة عدم انتخاب رئيس للجمهورية، مشيراً إلى انه يجب أن يكون التوافق على انتخاب رئيس منطلق من مساحة الاتفاق بين كافة الاطراف، وأن تكون هذه المساحة هي الدافع لانتخاب رئيس يمكنه أن يعالج أزمات لبنان خلال سنة أو سنتين.

‫شاهد أيضًا‬

اختتام السينودس السنوي لكنيسة الروم الملكيين الكاثوليك

ترأس بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك “يوسف العبسي” جلسة ا…