18/12/2022

منظمات حقوقية تنظم ندوة حوارية تشاورية حول انتهاكات حقوق الإنسان

برعاية منظمات حقوقية في شمال شرق سوريا، عُقِدَت ندوة حقوقيةٌ تشاورية حول انتهاكات حقوق الإنسان في شمال شرق سوريا، شاركت فيها دائرة العلاقات الخارجية.

على خلفيةِ الهجماتِ التركيةِ في شمالِ شرقِ سوريا، وما تتسببُ به من قتلٍ وانتهاكاتٍ صارخةٍ لحقوقِ الإنسان، عقدت كلٌّ من منظمةِ حقوقِ الانسانِ في الجزيرة واتحادِ المحامين في شمال وشرق سوريا، ومنظمةِ حقوقِ الإنسان في “عفرين” ومركزِ الأبحاثِ وحمايةِ حقوقِ المرأةِ في سوريا، ندوةً حقوقيةً تشاوريةً حول انتهاكاتِ حقوقِ الإنسانِ في شمال وشرق سوريا، وذلك في صالة “ماربيلا” في “الحسكة”
وشاركَ في الندوةِ عددٌ من المسؤولين وممثلي مؤسساتِ مجلسِ “بيث نهرين” القومي ودائرةِ العلاقاتِ الخارجية وحقوقيونَ سوريون، ومركزُ الدراساتِ الاستراتيجيةِ السريانية، وتضمنت الندوةُ عدةَ محاور.
وخلال الندوة، تحدثَ “كينو كبرئيل” الباحثُ الاستشاريُّ لمركزِ الدراساتِ الاستراتيجيةِ السريانية، عن مجموعةٍ من الانتهاكاتِ الحاصلةِ في مناطق الإدارةِ الذاتية، وواقعِ حقوقِ الإنسانِ وضرورةِ العملِ على نشرِ الوعيِ والثقافةِ العامةِ حول هذا الموضوع، كونه مرتبطاً بقضيةِ بناءِ مجتمعٍ صحيٍّ ديمقراطيٍّ في مناطقنا، وعلى المستوى السوريِّ العام.
كما قام المتحاورون والضيوف بمن فيهم مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان “رامي عبد الرحمن”، والرئيسُ المشتركُ لدائرةِ العلاقاتِ الخارجية “بدران جيا كرد”، بتقديمِ مجموعةٍ من التقارير والمداخلات حول الانتهاكات التركية في المناطق المحتلة، والهجماتِ التركيةِ التي تنتهك قواعدَ الاشتباكِ والقانونَ الدوليَّ الإنساني، بالإضافةِ للخطواتِ الواجبِ اتخاذُها لتقديمِ الحكومةِ التركيةِ للعدالة، والآلياتِ الضروريةَ لتحقيقِ ذلك.
واختُتِمت الندوةُ ببيانٍ ختامي، تم التأكيدُ فيه على تسهيلِ ومساعدةِ عمل المنظماتِ المعنيةِ في شمال وشرق سوريا، من قِبَل الإدارةِ الذاتية.

‫شاهد أيضًا‬

شكوك إيرانية حول تورط النظام السوري في هجوم القنصلية

حمل الهجوم الإسرائيلي على القنصلية الإيرانية في العاصمة السورية دمشق عنصر المفاجأة، إذ اعت…