27/12/2022

رجلٌ مسلم عراقي يعتني بكنيسة مار كوركيس في مدينة الحبانية

كشف موقع "ارفع صوتك" العراقي، ان رجلاً يدعى "عبدالجليل" وهو من الديانة الاسلامية في مدينة الحبانية، يقوم بالاعتناء بكنيسة مار كوركيس في المدينة منذ عام الفين وسبعة عندما تعرضت لتفجير من قبل تنظيم القاعدة الارهابي.

يعيش ابناء الشعب العراقي ضمن تلاحم بين المكونات الاثنية والدينية، مما يجعلها تتعاون فيما بينها في الاحداث الاليمة خاصة ما جرى على المسيحيين في الاعوام ما بعد الفين وثلاثة ولحد اليوم.
حيث كشف موقع “ارفع صوتك” العراقي، ان رجلاً يدعى “عبدالجليل عباس ابراهيم ” وهو من الديانة الاسلامية في مدينة الحبانية، يقوم بالاعتناء بكنيسة مار كوركيس في المدينة منذ عام الفين وسبعة.
وفي لقاء له قال “ابراهيم” ان الكنيسة لم تلقى الدعم اللازم منذ ان تعرضت للتفجير من قبل تنظيم القاعدة الارهابي لحد اليوم، وانه يعمل لوحده بالاعتناء بها رغم كونه عاطلا عن العمل.
وتحدث ابراهيم عن طفولته مع المسيحيين وخاصة في هذه الكنيسة وعن ذكرياته مما دفع للعمل في حديقتها ثم البقاء فيها ويرى بانه لا يوجد تفرقة بين مسلم ومسيحي في الوطن.
وتمنى “ابراهيم” من الحكومة المحلية في المحافظة والمركز في بغداد ان يعيدوا بناء الكنيسة لأنها تعتبر رمزاً حضارياً وتاريخياً مهماً ويجب الحفاظ عليها.

‫شاهد أيضًا‬

يوسف يعقوب متي يتقدم بطعن بقرار مجلس المفوضين بخصوص مقاعد الكوتا

رداً على قرارِ مجلسِ المفوضين العراقي الصادرِ في التاسعِ من أيارَ الجاري، والقاضي بردِّ ال…