30/12/2022

ملك الأردن يحذر من خطر إفراغ الشرق الأوسط من مسيحيّه

حذر ملك الاردن عبد الله الثاني في لقاءٍ تلفزيوني أجرته معه قناة سي إن إن الأمريكية، من خطر تناقص الوجود المسيحي في السرق الأوسط، ومحاولات إفراغ الشرق من مسيحيه، مؤكداً أن المسيحين هم ماضي وحاضر الشرق ويجب أن يكونوا جزءاً من مستقبله أيضاً.

أجرت قناة سي إن إن الأمريكية، مقابلةً تلفزيونية مع ملك الاردن عبد الله الثاني، وذلك في موقع عمّاد السيد المسيح (المغطس) بالأردن، وخلال المقابلة تحدث الملك عن الجهود التي يبذلها الأردن في سبيل حماية ورعاية المقدسات المسيحية، وحماية الوجود المسيحي بمنطقة الشرق الأوسط، إضافة إلى مساعي المملكة الأردنية لحماية موقع المغطس وتطوير المنطقة المجاورة له.
وردًا على سؤالٍ حول المخاطر التي تواجه الوجود المسيحي بالمنطقة، قال الملك: “إنّ الأردن والقدس تمثلان أقدم تجمع مسيحي في العالم، فالمسيحيون هنا منذ ألفي عام، ولكنهم يتعرضون لضغوطاتٍ كبيرة، وهناك تحديات تواجه الكنائس بسبب السياسات المفروضة على الأرض وبالتالي فإن أعدادهم في تناقص، وهذا باعتقادي ناقوس خطر لنا جميعاً”
ولفت الملك عبد الله إلى أن المسيحيين العراقيين والسوريين خلال السنوات القليلة الماضية، توجهوا إلى المملكة الأردنية هرباً من الحرب الدائرة في بلادهم إثر سيطرة تنظيم داعش على بعض المناطق.
وفي ختام حديثه قال الملك عبد الله: “إن تفريغ المنطقة من الوجود المسيحي سيكون أمراً كارثياً بالنسبة للجميع، فالمسيحيين جزء من ماضي وحاضر الشرق، ويجب أن يكونوا جزءاً من مستقبله أيضاً.

‫شاهد أيضًا‬

نتنياهو يهدد بعمل عسكري قوي جداً في لبنان

نقلت قناة “آي 24 نيوز” عن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قوله، في أثن…