31/12/2022

الأمن العراقي يقضي على إرهابيين ويعتقل مجموعة من مهربي النفط

تمكنت قوى الأمنِ العراقيةُ من تعقبِ وقتلِ مجموعةٍ من إرهابيي "داعش" في محافظةِ "ديالى"، فيما تمكنت قوى الأمنِ الوطنيِّ من اعتقالِ شبكةٍ من مهربيِ النفطِ العراقي.

تواصلُ قوى الأمنِ والجيشِ العراقيةُ عملياتِها في تعقبِ الإرهابيين والمجرمين في الأراضي العراقية، حيث أعلنت خليةُ الإعلامِ الأمنيِّ يوم الجمعة، تصفيةَ ثلاثةَ عشرَ إرهابياً خلال ثمانٍ وأربعينَ ساعة، وذلك بسبعِ ضرباتٍ جويةٍ في قاطعِ “نارين” بمحافظةِ “ديالى”
وأشارت الخليةُ إلى أن خليةَ الاستهدافِ التابعةَ لقيادةِ العمليات المشتركة، تمكنت وبالتعاونِ والتنسيقِ مع مديريةِ الاستخباراتِ العسكرية، من رصدِ أحد إرهابيي “داعش” وهو يرتدي حزاماً ناسفاً، ويحمل أحزمةً ناسفةً وموادَ متفجرة، لتتمكن على إثرِ المعلوماتِ من معرفةِ مخابئِ الإرهابيين، وشنِّ الغاراتِ الجويةِ عليها.
ومن جانبٍ آخر، أعلن جهازُ الأمنِ الوطنيِّ العراقي، ضبطَ شبكةٍ لتهريبِ وسرقةِ النفطِ الخامِ في “البصرة”، مكونةٍ من تسعةٍ وأربعينَ شخصاً، من بينِهم عددٌ من الضباط.
“أرشد حاكم” المتحدثُ باسمِ الجهاز، قال إن عمليةَ التهريبِ تتم من خلالِ الضباط المتورطين والمندوبين والمهربين، موضحاً أن مهمةَ الضباطِ والمتورطين تكمنُ في تأمينِ الحمايةِ للمهربين عند سحبِ النفطِ الخام وتأمينِ حركةِ الصهاريج، فيما تنطوي مهمةُ المندوبِ على إصدارِ البرقياتِ لحركةِ الصهاريج، فيما يعملُ المهربون على تسليمِ الأموالِ بعد البيعِ إلى المندوب، الذي يسلِّمُها بدورِه إلى الضباط.
ولفت إلى أنّه يتم استحصالُ أربعِمئةٍ وتسعينَ مليونَ دينارٍ من الأموالِ يومياً للصهريجِ الواحد.
وأكد أن التحقيقات ما تزال جاريةً مع المتهمين، ما بين ضباطٍ ومنتسبين وتجارٍ ومهربين.

‫شاهد أيضًا‬

يوسف يعقوب متي يتقدم بطعن بقرار مجلس المفوضين بخصوص مقاعد الكوتا

رداً على قرارِ مجلسِ المفوضين العراقي الصادرِ في التاسعِ من أيارَ الجاري، والقاضي بردِّ ال…