31/12/2022

قوى الامن الداخلي في الرقة تكشف عن نتائج عملياتها ضد الخلايا الإرهابية بعد الهجوم الاخير

صرحت قوى الأمن الداخلي في الرقة ، في بيان لها ، يوم أمس الجمعة، إنها ستستمر في ملاحقة كل من تسول له نفسه المساس بأمن وأمان المنطقة، وأشادت بالتعاون الكبير والحس الأمني الذي ابداه الأهالي في مدينة الرقة.

أعلنت قوى الأمن الداخلي في الرقة إنها ستستمر في ملاحقة المرتزقة وخلايا تنظيم داعش الإرهابي .
جاء ذلك ذلك في بيان صحفي من القيادة العامة لقوى الأمن الداخلي في الرقة ،خلال مؤتمر صحفي عقد القيادي ” جوان أحمد” في مركز قوى الأمن الداخلي, يوم أمس الجمعة.
وخلاله تحدث “جوان أحمد”، عن حصيلة عمليات التمشيط التي جرت في الرقة بعد الهجوم الأخير الذي نفذه مرتزقة داعش على مركز قوى الأمن الداخلي بالقرب من أحد السجون التي تضم مرتزقة.
وجاء في البيان: أبدت قواتنا يقظة كبيرة وبسالة عظيمة في القيام بواجباتها اتجاه أمن وأمان شعبنا وحفاظاً على استقرار مناطقنا، والضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه نشر الفوضى وترهيب حياة المواطنين وملاحقة خلايا داعش النائمة التي تعمل على زيادة نشاطها مستفيدة من التهديدات والتعديات التي يقوم بها الاحتلال التركي.
واضاف البيان : ” ارتقى أربعة شهداء من قواتنا وشهيدين من قوات سوريا الديمقراطية ضحوا بحياتهم لإفشال مخطط خلايا داعش وتصدوا للهجوم الانتحاري الذي استهدف مركزاً لقواتنا في الرقة بالقرب من أحد السجون الذي يضم معتقلي داعش وبذل فيه الشهداء أغلى ما يملكون”.
وانتقاماً للشهداء وايماناً منا بواجبنا الأمني والانساني والقانوني، وضمن عمليات المتابعة لكل التحركات المشبوهة والمعلومات التي حصلت عليها قواتنا، فقد قامت قواتنا خلال ساعات الصباح من فجر اليوم الجمعة /30/ ديسمبر – كانون الأول بمداهمة عدة أماكن يختبئ فيها عناصرلداعش في مدينة الرقة وريفها حيث تمكنت قواتنا من إلقاء القبض على تسعة عناصر وضبط اسلحة بحوزتهم
وأكدت قوى قوى الأمن الداخلي في بيانها هذا ، أنها تجدد العهد بالمضي على طريق الشهداء الذين رسموه بدمائهم الطاهرة لبذل الغالي والنفيس لتحقيق الاستقرار والأمن الدائم لعموم مناطقنا.

‫شاهد أيضًا‬

الخارجية الأمريكية تدعو النظام السوري لتجنب العنف في السويداء

شهدت محافظةُ “السويداء” جنوبَ سوريا، ولا تزالُ تشهدُ احتجاجاتٍ مناوئةً لحكومةِ…