02/01/2023

الشبكة السورية لحقوق الإنسان: “ألف مدني قُتلوا في سوريا خلال عام 2022”

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن قرابة ألف مدني قُتلوا في سوريا خلال عام 2022، على يد أطراف النزاع في سوريا، بينهم أطفال ونساء، حيث احتلت حلب المركز الأول بين المناطق السورية التي شهدت اكبر حصيلة من الضحايا.

أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تقريراً يوم أمس، يتضمن حصيلة أعداد المدنيين الذين قُتلوا في سوريا خلال عام 2022، والذين بلغ عددهم حوالي ألف مدني، بينهم 250 طفل وحوالي مئة امرأة، بينما قُتل 133 شخصاً تحت التعذيب، على يد أطراف النزاع في سوريا من معارضة مسلحة وقوات النظام.
وبحسب تقرير الشبكة فإن أكبر حصيلة للضحايا كانت في حلب يليها درعا ومن ثم ادلب، فمنهم من قُتل بانفجار ألغام ومنهم تحت التعذيب بطرق مختلفة.
كما ذكر تقرير الشبكة أنه وخلال شهر كانون الأول فقط قُتل 55 مدنياً وستة من الكوادر الطبية وثلاثة من الكوادر الإعلامية.
وأوضحت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن عام 2022 شهد توثيق 12 مجزرةً، اثنتين منها وقعتا على يد قوات النظام السوري ومثلهما على يد القوات الروسية، واثنتين على يد تنظيم داعش وستة على يد جهات أخرى.

‫شاهد أيضًا‬

منسقية المرأة تبارك انعقاد المؤتمر الثاني لمجلس المرأة السورية

بمناسبة انعقاد المؤتمر الثاني لمجلس المرأة السورية، زار وفد من منسقية المرأة في الإدارة ال…