02/01/2023

في رأس السنة الميلادية الجديدة … احتفالات خجولة في موسكو.. ودبي تدخل غينيس

احتفل العالم بمناسبة حلول السنة الميلادية الجديدة بإقامة الحفلات والعروض الضوئية المبهرة، والألعاب النارية ، في الساحات العامة، وقد حققت دبي رقما قياسيا جديداً أدخلها مجموعة غينيس للارقام القياسية، بينما كانت احتفالات موسكو خجولة في خِضمّ الغزو الروسي على أوكرانيا.

في دمشق تناقل ناشطون عبارات تصف المشهد، “غناء ورقص فوق الأنقاض”، وصف ينطبق على ما يجري في سوريا من احتفالات لاستقبال العام الجديد، وسط أزمات اقتصادية ومعيشية خانقة ومتكررة تعصف بالبلاد، التي تضم أكبر عدد من اللاجئين والنازحين والمهجرين قسرا في العالم.
في الخليج العربي، تميزت احتفالات دولة الإمارات بقدوم العام الجديد بالألعاب النارية، كما أ ُضيء برج خليفة، أشهر معلم سياحي في هذه الدولة الخليجية وأعلى ناطحة سحاب في العالم بطول 828 التي تتوسط مدينة دبي، وقد حققت دبي رقما قياسيا جديداً أدخلها مجموعة غينيس للارقام القياسية.
وفي موسكو، وبعد عشرة أشهر من القتال العنيف في أوكرانيا والتعبئة العسكرية التي اتّسمت بالفوضوية، قلائل من الروس في مزاج احتفالي. حيث أغلقت السلطات الروسية الساحة الحمراء الشهيرة الواقعة في قلب موسكو، وعلى وقع أصوات الغزو على أوكرانيا وصور الجنود الروس المعلقة في الساحات، استعد السكان، والأمل بأنتهاء الحروب الروسية صوب أعينهم، استعدوا في وقت متأخر من مساء يوم السبت، للاحتفال الخجول بليلة رأس السنة، دون الألعاب النارية والاحتفالات المعتادة، وغياب فنانين بارزين عن التلفزيون العام.
في حين كانت العاصمة الأوكرانية كييف، ترزح تحت القصف الروسي، و تستعدّ للاحتفال برأس السنة، على وقع أصوات الانفجارات، وصافرات الأنذار, وانقطاع التيارالكهربائي، بسبب القصف الروسي الكثيف، قال الرئيس الأوكراني “نحن نُقاتل وسنُواصل القتال” حتّى النصر، آمِلاً بأن يكون العام الجديد ،عام عودة أراضيهم إلى السيادة الأوكرانيّة.

‫شاهد أيضًا‬

نتنياهو يهدد بعمل عسكري قوي جداً في لبنان

نقلت قناة “آي 24 نيوز” عن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قوله، في أثن…