04/01/2023

النظام الإيراني يطلق سراح صحفية سريانية بعد اعتقالٍ دام 5 أسابيع

أفرجت سلطات النظام الإيراني الحاكم، في طهران، عن الصحفية "بيانكا زيا" ، وهي آشورية تبلغ من العمر 38 عاماً، بعد اعتقالها منذ 26 نوفمبر / تشرين الثاني الماضي، على خلفية مشاركتها في تظاهراتٍ عمّت البلاد، تنادي بحقوق المرأة وحرية التعبير.

اعتقلت السلطات الإيرانية الصحفية “بيانكا زيا”، وهي صحفية مسيحية تعيش في طهران، مساءَ 26 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، بعد مداهمة منزلها، ومصادرة حواسيب وهواتف محمولة، لإنها شاركت في الاحتجاجات الشعبية التي تعم البلاد، بعد مقتل المرأة الكردية “مهسا أميني”.
وقد أفادت مصادر حقوقيةٍ محلية أن “بيانكا زيا” كانت محتجزة في القسم 209، وهو خاص بالمعتقلين السياسيين، من سجن إيفين سيئ السمعة، علاوة على ذلك ، فقد حُرمت من الاستشارة القانونية ومن الاتصال بأسرتها.
و وفقاً لنشطاء حقوقيين، فأن اعتقال بيانكا زيا ، هو دليل آخر على القبضة الحديدية التي استخدمها النظام الإيراني ضد أي شخص يتظاهر، بما في ذلك المسيحيين الذين تم تحذيرهم مع الأقليات الأخرى من الابتعاد عن الاحتجاجات، حسب ما ذكر ناشطون حقوقيون.
هذا و قد أكد معهد السياسة الاشورية اطلاق سراح “بيانكا زيا”، صباح يوم 31 ديسمبر/ كانون الثاني، من قبل سلطات النظام الإيراني .
في غضون ذلك، فإن حصيلة القتل و القمع في إيران تزداد سوءاً، حيث أعلنت منظمة“هرانا” الحقوقية الإيرانية، أنّ عددَ مَن فقدوا حياتهم خلال الاحتجاجات المستمرة في إيران، ارتفع إلى 516 شخصاً، بينهم سبعون طفلاً.
وقالت المنظمة في بيانٍ لها إنّ قوات الأمن الإيرانية اعتقلت خلال الاحتجاجات أكثرَ من 19000 متظاهرٍ، بينهم 687 طالباً، في حين أصدرت المحاكم الإيرانية أحكاماً كالإعدام والسجن المؤبَّد، بحق 670 معتقلاً.

‫شاهد أيضًا‬

مجلس بيث نهرين القومي يحيي ذكرى تأسيسه الرابعة والعشرين

استهلّت اللجنةُ الرئاسيةُ لمجلسِ “بيث نهرين” القومي بيانَها بالقول، إنَّ ولادة…