05/01/2023

معارضون سوريون يطالبون يطلبون تشكيل جبهة ثورية سورية لمواجهة التقارب بين تركيا والنظام السوري

قال المعارض السوري، فراس قصاص، رئيس حزب الحداثة والديمقراطية لسوريا، أن الاجتماع الثلاثي الأخير ، لوزراء دفاع تركيا وروسيا سوريا في موسكو؛ يعتبر فرصة لتشكيل جبهة ثورية سورية لمواجهة هذاالتقارب ،لانه يستهدف حرية الشعب السوري ويشكل محاولة خطرة للإجهاز على إرادة السوريين.

في تصريح صحفي لوكالة، هاوار نيوز، علّق المعارض السوري، فراس قصاص، رئيس حزب الحداثة والديمقراطية لسوريا، على الاجتماع الثلاثي الأخير ، لوزراء دفاع تركيا وروسيا سوريا في موسكو، بقوله : “لا يمكن تقييم الاجتماع إلا بوصفه حياكة لموقف طغياني استبدادي؛ يستهدف حرية الشعب السوري وإرادته متمثلة بتجربة الإدارة الذاتية الديمقراطية التي يحاول من خلال طرفيه حصارها ومحاولة الإطباق عليها على أن هذا الاجتماع أسهم بشكل إضافي في إظهار حقيقة التركي أمام السوريين الذين ثاروا على استبداد النظام، هؤلاء ظنوا لفترة طويلة أن أردوغان وحكومته هم داعمين للثورة السورية ووفق منطق شكلي خطي وساذج وقف قسم منهم ضد تجربة شمال وشرق سوريا وتأثروا بالتضليل التركي الذي طالها”.
كما وصف “قصاص” هذا الاجتماع بإنه محاولةٌ للإجهاز على إرادة السوريين، وتكريس النظامين السوري والتركي لأركان حكمهم الاستبدادي.
واختتم قصاص حديثه ، بالقول أن هذا التقارب يعمق المأساة السورية، ويشكل فرصة للسوريين الذين ثاروا على الاستبداد، لتوحيد قواهم ومسارات عملهم، ضد الأسدية والأردوغانية على حد سواء”.

‫شاهد أيضًا‬

وفد الإدارة الذاتية في الخارج يلتقي الحزب اليساري السويدي

أجرى وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا لقاءً أمس، مع مسؤولين في ا…