06/01/2023

“أديجي أيبو” يصرح بأن جميع القضايا المتعلقة بنزع الأسلحة الكيمائية في سوريا لم تحرز تقدماً

صرح نائب الممثلة السامية لشؤون نزع السلاح في الأمم المتحدة، "أديجي أيبو"، بأن كل الجهود المبذولة بشأن نزع الأسلحة الكيماوية في سوريا لم تحرز تقدماً، ولا تزال غير ناجحة، مشيراً لغياب المساءلة عن الاستخدام السابق للأسلحة الكيميائية خلال سنوات الحرب السورية.

في اجتماعٍ لمجلس الأمن الدولي بشأن ملف الأسلحة الكيمائية في سوريا، قال نائب الممثلة السامية لشؤون نزع السلاح في الأمم المتحدة، “أديجي أيبو” إن جميع القضايا المعلقة بشأن نزع الأسلحة الكيمائية لم تحرز تقدماً، وأن جميع الجهود التي تبذلها الأمانة الفنية لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية لتنظيم الجولة التالية من المشاورات لا تزال غير ناجحة.
وأشار النائب إلى أنَّ غياب المساءلة عن الاستخدام السابق للأسلحة الكيميائية من قبل أطراف النزاع في الحرب السورية، يمثل تهديدًا للسلم والأمن الدوليين وخطر على العالم أجمع.
كما شدد على محاسبة كل من يجرؤ على استخدام الأسلحة الكيماوية، معرباً عن أمله في أنَّ يتحد أعضاء المجلس بشأن المسألة، لافتاً إلى ضرورة تعاون حكومة دمشق الكامل مع الأمانة الفنية لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية من أجل إغلاق جميع القضايا العالقة.
وأوضح “أيبو” أن حكومة دمشق لم تقدم أي تفسير بشأن الحركة غير المصرح بها لأسطوانتين ذات صلة بحادث سلاح كيماوي وقع في دوما عام 2018.
ويُشار إلى أن لجنة تقصي الحقائق التابعة لمنظمة حظر الأسلحة، تدرس في الفترة الممتدة ما بين 6 إلى 12 تشرين الثاني جميع المعلومات المتعلقة باستخدام الأسلحة الكيميائية.

‫شاهد أيضًا‬

وفد الإدارة الذاتية في الخارج يلتقي الحزب اليساري السويدي

أجرى وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا لقاءً أمس، مع مسؤولين في ا…