09/01/2023

مجلس بيث نهرين القومي يهنئ شعبنا بالذكرى العاشرة لتأسيس المجلس العسكري السرياني

أصدرَت اللجنةُ الرئاسيةُ لمجلسِ "بيث نهرين" القومي بياناً، هنأت فيه عمومَ شعبِنا السرياني الكلداني الآشوريِّ والمجلسَ العسكريِّ السريانيِّ وعوائلِ شهداءِ شعبنا، بحلولِ الذكرى العاشرةِ لتأسيسِ المجلسِ العسكريِّ السرياني.

بمناسبةِ الذكرى العاشرةِ لتأسيسِ المجلسِ العسكريِّ السرياني، أصدرَ مجلسُ “بيث نهرين” القومي بياناً بعنوان “الذكرى العاشرة لتأسيس المجلس العسكري السرياني تعطي قوةً لشعبنا”
وفي مستهلِ البيان، قال المجلسُ إن نضالَ الحريةِ الذي بدأناه يستمرُ بالانتشارِ ويكبر بين شعبِنا الموجودِ بالوطنِ والمهجر، وعلى هذا الأساس، ولكي نلبي احتياجاتِ شعبِنا، تم تشكيلُ العديدِ من المؤسسات والتنظيمات لكي يتنظم شعبنا السرياني الآشوري الكلداني الآرامي في كلِّ مجالاتِ الحياة.
وأضافَ المجلسُ أن شعبَنا في الشرق الأوسط معرضٌ لكلِّ أشكالِ الخطرِ والتهديدات، حيث أن واحدة من احتياجاته الأساسية والتي تُعتبرُ مصيرية، هي تشكيلُ قوةٍ تدافع عن وجوده، مردفاً بأنّ الأنظمةَ غيرَ الديمقراطيةَ والتي تشكلت من الإداراتِ العنصريةِ والدينية والفاشية والمُهَمِّشة، لم تُعطِ شعبَنا حقَّ العيش.
وأردفَ المجلسُ بأنّ شعبَنا ونظراً لأنه أصبح هدفاً لهجماتِ المجموعاتِ الجهادية، والتي تمثل ذهنيةَ الإبادة الجماعية، تم تشكيلُ قوةٍ عسكريةٍ لشعبِنا، وتم تطويرُ مفهومِ الدفاعِ الذاتي وتم تغييرُه لبنيانٍ منظم.
وأوضحَ المجلسُ أنّه ومع انطلاقِ الربيعِ العربي والذي بدأ بشمال أفريقيا وبالشرق الأوسط، دخلت منطقةُ الشرقِ الأوسط بمرحلةِ التبعثر، التي زادت فيها الصراعاتُ وانتشرَ مناخُ التغييرِ المجتمعيِّ بكاملِ المنطقة، وضمن نهجِ النضالِ لزيادةِ قوةِ شعبِنا في مواجهةِ تبعاتِ التدهورِ السياسيِّ والعسكري الحاصل، تم إصدارُ قرارٍ بتشكيلِ قوةٍ عسكريةٍ في سوريا، وعلى هذا الأساس، وبتاريخ الثامن من شهر كانون الثاني من عامِ ألفين وثلاثةَ عشر، تم تأسيسُ المجلسِ العسكري السرياني بمدينةِ “ديريك” في سوريا.
وشدد المجلسُ على أنّه وبتأسيسِ المجلس العسكري السرياني، وبهدف الاعتناءِ بحياةِ ومقتنيات شعبنا التي تُعتَبَرُ مهمةً تاريخية، انخرطَ المجلسُ العسكريُّ السريانيُّ ضمن النضالِ الذي تم تشكيله على المستوى الإقليمي والدولي في شمال وشرق سوريا، وبالحربِ التي تم خوضُها ضدَّ إرهاب “داعش” والمجموعاتِ الجهادية والمحتلين الأخرين، الذين ارتكبوا انتهاكاتٍ جسيمةً بحقِّ المواطنين، وخلال الحرب، ارتقى العشرات من الشجعانِ لمرحلةِ الشهادة.
ولفت المجلسُ إلى أنّ الحربَ التي خاضَها المجلسُ العسكريُّ السريانيُّ أظهرت للعالمِ كلِّه إرادةَ شعبِنا وقوتَه وارتباطَه بوطنِه، حيث شارك بحملاتِ “الخابور” و”الرقة” و”الهول” و”دير الزور” و”رأس العين” ومناطقَ أخرى.
وفي ختامِ بيانِه، قال مجلسُ “بيث نهرين” القومي إنّه وبمناسبة الذكرى السنوية العاشرةِ لتأسيسِ المجلسِ العسكريِّ السرياني، نطلب النجاحَ العظيمَ لجميع المحاربين، وإن هذا اليومَ التاريخيَّ نعايدُه مع عوائلِ الشهداء، ومع شعبِنا القوميِّ على أملِ الحرية.

‫شاهد أيضًا‬

فعاليات في كل من السويد وهولندا من أجل استذكار شهداء السيفو

بعد الدعوة التي أرسلتها ابرشية هولندا للكنائس كافة من أجل إقامة استذكار للسيفو، نظم دير &#…