23/01/2023

الوزير اللبناني السابق إيلي ماروني يعلن تضامنه مع إبراهيم مراد

أعلن الوزيرُ والنائبُ اللبنانيُّ السابق "إيلي ماروني" تضامنَه الكاملَ مع رئيسِ حزبِ الاتحادِ السريانيِّ العالميِّ والأمينِ العامِ للجبهةِ المسيحيةِ "إبراهيم مراد"، وذلك في مقطعٍ مصورٍ دعا فيه القضاءَ اللبنانيَّ لالتزامِ الحيادية.

تتوالى حملاتُ الاستنكارِ في الأوساطِ السياسيةِ اللبنانيةِ لحادثةِ استدعاءِ القضاءِ اللبنانيِّ لرئيسِ حزبِ الاتحادِ السريانيِّ العالميِّ والأمينِ العامِ للجبهةِ المسيحيةِ “إبراهيم مراد”، والذي تمَّ بضغوطاتٍ من ميليشيا “حزب الله” الإيرانيةِ في لبنان.
فعلاوةً على الأحزابِ السياديةِ في لبنان، أعربَت شخصياتٌ سياسيةٌ عن تضامنِها مع “مراد”، ومنهم النائبُ والوزيرُ السابقُ المحامي “إيلي ماروني”، الذي قالَ وفي مقطعٍ مصورٍ نشرَته صفحةُ حزبِ الاحادِ السرياني العالمي على “فيسبوك”، إنّه سيكون على رأسِ المتضامنين مع “مراد”، خلال اللقاءِ التضامني الذي سيقيمُه حزبُ الاتحادِ السريانيِّ العالميِّ في مقرِّه بالعاصمةِ “بيروت” اليوم الاثنين.
وأضافَ “ماروني” أنّه تجمعُه علاقةُ صداقةٍ وطيدةٍ مع “مراد”، كما أنّه من أشدِّ المؤيدين والمدافعين عن حريةِ الرأي والتعبير.
ولفت “ماروني” إلى ضرورةِ حياديةِ القضاءِ اللبناني، وألّا يحكمَ بناءً على ردودِ الفعلِ فحسب، بل أن ينظرَ بالتساوي للفعلِ وردودِ الفعل.
وأكد الوزيرُ السابق “إيلي ماروني” أنّ “مراد” وفي تصريحاتِه، طرحَ أوجاعَ كلِّ اللبنانيين، الذين يرون ويعانون من هيمنةِ “حزب الله” على كلِّ مفاصلِ الدولةِ وقراراتِها.

‫شاهد أيضًا‬

البرلمان اللبناني يوصي بترحيل اللاجئين السوريين

تتوالى السياساتُ اللبنانيةُ المناهضةُ لوجودِ اللاجئين السوريين، إذ أوصى البرلمانُ اللبناني…