24/01/2023

إيران تستمر في اعتقال الصحفيين وقمع المتظاهرين، وحزمةً من العقوبات الأوروبية تطالها

تستمر السلطات الإيرانية في قمع المتظاهرين واعتقال الصحفيين حيث اعتقلت حتى اليوم ما يقارب 79 صحفي وصحفية، الامر الذي دعا الاتحاد الأوروبي وبريطانيا لفرض حزمة جديدة من العقوبات على شخصيات إيرانية مسؤولة عن قمع وإعدام واعتقال عدد من المحتجين.

قالت وكالة روج نيوز إن ما يقارب 79 صحفياً وصحفية تعرضوا للاعتقال على يد السلطات الإيرانية، على خلفية الاحتجاجات التي عمت أرجاء البلاد بعد مقتل الشابة ماسا أميني، وكان آخر هذه الاعتقالات اعتقال الصحفيتين “سعيدة شافعي ومهرنوش زارعي هنزكي”، اللتان نُقلتا إلى مكان مجهول، ولا توجد معلومات عن أسباب اعتقالهما والجهة التي احتجزتهما حتى الآن.
وعلى الرغم من حملات الاعتقال وقمع الدولة الإيرانية للمشاركين في الانتفاضة وأحكام الإعدام التي نُفذت، إلا أن الاحتجاجات والمظاهرات لا تزال مستمرة في عموم إيران حتى اليوم.
واستمرار إيران في استخدام العنف ضد المحتجين السلميين جعلها على موعدٍ مع حزمةٍ من العقوبات عليها، حيث أوضحت الرئاسة السويدية للاتحاد الأوروبي في تغريدةٍ على تويتر ان وزراء الاتحاد أقروا حزمة جديدة من العقوبات على إيران تستهدف من يقودون القمع، مشيرة إلى أن الاتحاد الأوروبي يدين بقوة الاستخدام الوحشي وغير المتناسب للقوة من جانب السلطات الإيرانية في مواجهة المتظاهرين السلميين.
في السياق ذاته نددت بريطانيا بالعنف الممارس ضد المتظاهرين، وأعلنت حزمة جديدة من العقوبات على مسؤولين إيرانيين من بينهم قائد القوات البرية بالجيش الإيراني ونائب قائد ميليشيا الباسيج وحظر سفرهما، إضافةً لتجميد أصول حسين نجات نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني وحظر سفره.

‫شاهد أيضًا‬

استمرار حرب المسيّرات بين الحوثيين والقوى الغربية

تواصلُ ميليشيا “الحوثي” الإيرانيةُ في اليمن، شنَّ هجماتٍ متتاليةٍ على سفنٍ تجا…