24/01/2023

السويداء اعتصام سلمي مفتوح … مطالب برحيل النظام

الاعتصام السلمي هو العنوان الابرز لمحطات الاحتجاج في السويداء واستمرار مطالبتهم برحيل النظام والوقوف عن مطالبهم والتغيير السياسي الشامل للسوريين.

جدد أهالي مدينة السويداء جنوب سوريا، للأسبوع السابع على التوالي، اعتصامهم السلمي المناهض للنظام السوري، مع إصرار المتظاهرين على تبنيهم لسقف مطالب سياسية مرتفع، تمثل بالمطالبة برحيل النظام السوري وإسقاط بشار الأسد، داعين إلى التغيير السياسي وتحسين الظروف المعيشية.
وأكد المعتصمون الذين اجتمعوا تحت شعار “نرفض بيع الوطن مقابل النفط”، داعيين أهالي المحافظة وشبابها، للمشاركة معهم في الوقفة، كما اعتبروا أن الاعتصام لمدة ساعة واحدة أسبوعياً، كاف لتسجيل موقف بات يربك السلطات الأمنية، ويدفعها لحشد واستنفار مواليها أمام ساحة الاعتصام”
وتداول ناشطو السويداء دعوات باسم الحراك، لاستعادة قرار السوريين في الوطن والمصير والمستقبل” للاعتصام الصامت، ويطالب بتلبية الدعوة لأجل مطالبنا الشرعيّةِ المحقة”.
لا نستجدي – لا نفاوض – لا نساوم – لا نصالح، لا لحكم العسكر، لا لحكم العائلة، لا للتوريث السياسي والديني، لا للتغيير الديموغرافي، لا لتجانس المجتمع تحت الاستبداد وتغوّل الأمن، لا للمشاريع الانفصالية، نعم لسوريا الحرّة الموحدة” هي لاءات عشرة اكدت عليها الدعوات مع نعم واحدة لبلاد حرة ومستقلة.
ومن جانب آخر لفت القائد العام لحركة رجال الكرامة بمحافظة السويداء الشيخ يحيى الحجار سعي الجانب الروسي لمحاولة استقطاب الحركة تحت لواء العمل العسكري، “إلا أن رفضنا كان قاطعاً بعدم الانضواء تحت أي راية لها مصالح سياسية واقتصادية في سوريا”. منوهاً بأن الحركة لا تقبل وضع سلاح الحركة وتشكيلها العسكري تحت أي أجندة. لافتاً إلى أنه تم توجيه عدة مقترحات للروس، بينها ضرورة تبييض السجون السورية وفتح معبر رسمي مع الأردن لتسخين الأوضاع الاقتصادية في المحافظة، وغيرها من المطالب التي لم ينفذ منها أي شيء.

‫شاهد أيضًا‬

منسقية المرأة تبارك انعقاد المؤتمر الثاني لمجلس المرأة السورية

بمناسبة انعقاد المؤتمر الثاني لمجلس المرأة السورية، زار وفد من منسقية المرأة في الإدارة ال…