25/01/2023

البطريرك الراعي يلتقي عدداً من زوار الصرح البطريركي ويبحث معهم في الشأن اللبناني

استقبل قداسة البطريرك الراعي يوم أمس الثلاثاء عدداً من زوار الصرح البطريركي، حيث بحث معهم عدة قضايا تتعلق بالشأن اللبناني العام، وموضوع الاستحقاق الرئاسي، وأهمية المطالبة بعقد مؤتمر دولي لمساعدة لبنان على تخطي صعابه.

استقبل قداسة البطريرك السرياني الماروني مار بشارة بطرس الراعي، يوم أمس الثلاثاء في الصرح البطريركي في بكركي، وفداً من لقاء سيدة الجبل والمجلس الوطني لرفع الاحتلال الايراني عن لبنان.
خلال اللقاء استعرض الجانبان مجمل الاوضاع الراهنة والتحديات التي تواجه اللبنانيين، وكذلك الاعمال التي يقومون بها من أجل معالجة الأزمة التي يعاني منها لبنان، كما أكد الزوار تأييدهم لمواقف البطريرك ووثيقة الوفاق الوطني التي أُقرت في مدينة الطائف، والدور الهام الذي لعبه الصرح البطريركي عبر التاريخ، وأهمية المطالبة بعقد مؤتمر دولي لمساعدة لبنان على تخطي صعابه، فهذه الثوابت يمكن أن تكون ورقة عمل للمؤتمرين لمناقشة تطبيقها من أجل استعادة القرار الوطني من مغتصبيه وحماية سيادة وحرية لبنان.
كما أشار المجتمعون إلى أن لبنان هو وطن العيش المشترك، على أساس الوطنية السياسية لا الدينية، وأن كل الطوائف والجماعات اللبنانية هي للبنان، فلا حل طائفي لأزمة طائفية، وإنما هناك حلّ وطني للجميع.
بعدها استقبل قداسته عميد المجلس العام الماروني الوزير السابق “وديع الخازن”، والذي بحث معه موضوع الاستحقاق الرئاسي باعتبار أن إنجاز انتخاب رئيس للجمهورية هو الركن الأول للحفاظ على مسيرة مؤسسات الدولة وعودة الثقة بالبلد، حيث أن المماطلة والتأخير سوف يؤديان إلى شل الدولة وتعطيل مؤسساتها، فلا سبيل لتفعيل مرافق الدولة وتنشيط الحركة الاقتصادية إلا بإعادة هيكلية مرافقها العامة.
هذا واستقبل غبطة البطريرك الراعي أيضاً اللواء “عماد عثمان” مدير عام قوى الأمن الداخلي، الذي استعرض مع غبطته الاوضاع الامنية في البلاد وعمل قوى الامن الداخلي في ضبط ومكافحة الجريمة وتعقب المجرمين والمخالفين، من جانبه أثنى غبطته على جهود القوى الامنية التي تقوم بواجبها على الرغم من الظروف الصعبة والتحديات التي تواجهها.

‫شاهد أيضًا‬

احتفالية تخليداً للذكرى السنوية للشهداء السريان في لبنان

إحياءً للذكرى السنوية للشهداء السريان الذي ضحوا بحياتهم من أجل لبنان وشعبه، يقيم حزب الاتح…