26/01/2023

مجلس سوريا الديمقراطي يعقد ندوات حوارية في الرقة وعفرين ويندد بالتقارب بين أنقرة ودمشق

نظم مجلس سوريا الديمقراطية ندوات حوارية في كل من عفرين والرقة، ندد المشاركون فيها بالصمت الدولي ازاء القصف اليومي للمناطق السورية، من قبل المحتل التركي والتغيير الديمغرافي الذي يجري، وأكدوا أن التقارب بين أنقرة ودمشق هدفه النيل من الإدارة الذاتية.

تطرقت الندوة الحوارية التي نظمها مجلس سوريا الديمقراطية في مركز عفرين ـ الشهباء، يوم أمس ،تحت عنوان تلاقي مصالح النظامين التركي والسوري في ذكرى الهجوم على عفرين إلى السياسات التي تتبعها تركيا، لتحقيق هدفها في احتلال كافة مناطق الشمال السوري من تغيير ديمغرافي، وارتكاب جرائم القتل والخطف واستهداف المواقع الأثرية ودور العبادة، وتدمير البنى .
كما ونظم مجلس سوريا الديمقراطية، ندوة حوارية، في الرقة تحت شعار “التقارب بين أنقرة ودمشق وانعكاساته على القضية السورية واللاجئين”، ندد فيها المشاركون التقارب التركي السوري مؤكدين أنّه سيتسبب بتعميق الأزمة ومفاقمة معاناة السوريين .
وتحدث عضو مكتب العلاقات العامة في مجلس سوريا الديمقراطية،علي رحمون، عن الدعم الذي قدمه الاحتلال التركي لمرتزقة داعش وغيرها من المجموعات بهدف تحقيق أهدافه في سوريا.
وأضاف أنّه مع عجزه عن تحقيق هذه الأهداف عسكريا لجأ إلى التقارب مع حكومة دمشق سياسياً مؤكداً أن هذا التقارب مبني على مصالح مشتركة بين الطرفين وهو القضاء على مشروع الإدارة الذاتية وخنقها ، ولا يصب في مصلحة شعوب شمال وشرق سوريا خاصة وسوريا عامةً مشدداً على ضرورة بناء سوريا لامركزية عبر تعميم نموذج الإدارة الذاتية في كل الجغرافية السورية .
من جهته عبرعضو الهيئة التنفيذية في مجلس سوريا الديمقراطية محمد حسن علي، في مقابلة بثتها وكالة أنباء هاوار، عن رفضهم لأي اتفاق يستهدف الشعب السوري، وكشف عن مساعي يقوم بها المجلس على صعد متعددة لإنهاء الاحتلال التركي للأراضي السورية.
وأفاد أنه ينغي على حكومة دمشق أن تفكر بعقلانية بأن هذه السياسات البراغماتية الضيقة ليست لها فائدة ولا تنقذ السلطة ولا الشعب السوري، وأن الحل يكمن بالتوافق مع الشعب السوري.

‫شاهد أيضًا‬

وفد من المجلس العسكري السرياني وقوات حماية نساء بيث نهرين يلقتي بمجلس قيادة قسد

في سبيلِ تمتينِ أواصرِ التعاونِ وأخوةِ الشعوب، زار وفدٌ من قواتِ المجلسِ العسكريِّ السريان…