28/01/2023

غارات إسرائيلية على قطاع غزة.. ودعوات أمريكية للتهدئة

شن الجيشُ الإسرائيليُّ عدةَ غاراتٍ جويةٍ على مواقعِ حركةِ "حماس" في قطاعِ "غزة"، وذلك رداً على صواريخَ أطلقتها الحركةُ تجاه الأراضي الإسرائيلية، ويأتي هذا فيما وجهت الولاياتُ المتحدةُ دعواتٍ للطرفين للتهدئةِ وضبطِ النفس.

كردِّ فعلٍ فلسطينيٍّ على اقتحامِ الجيشِ الإسرائيليِّ لمدينةِ “جنين” في الضفةِ الغربية، وقتلِه تسعةَ أشخاصٍ خلال يومٍ واحد، في حصيلةٍ هي الأكبرُ منذُ أعوام، أطلقَ مسلحون فلسطينيون ثمانيةَ صواريخَ من قطاعِ “غزة” باتجاهِ جنوبِ إسرائيل، اعترضت أنظمةُ الدفاعِ الصاروخيِّ الإسرائيليةُ ثلاثةً منهم، ما أشعلَ فتيلَ اشتباكاتٍ اعتُبِرَت الأعنفَ في تاريخِ صراعِ الطرفين.
إذ شنَّ الجيشُ الإسرائيليُّ صباحَ اليوم، وبحسبِ مصادرَ فلسطينية، نحوَ خمسَ عشرةَ غارةً جويةً على مواقعِ حركةِ “حماس” في القطاع، فيما أعلنت “كتائبُ القسام” التابعةُ لـ “حماس”، تصديها للمقاتلاتِ الإسرائيليةِ بصواريخِ “أرض جو” ومضاداتٍ أرضية.
ونظراً لضراوةِ الاشتباكاتِ بينَ الطرفين وتبادلِ إطلاقِ الصواريخِ والغارات، لم تُعرف بعد حصيلةُ القتلى لدى الطرفَين، غيرَ أنّ مصادرَ أفادت بسقوطِ عشرةِ قتلى في صفوفِ الفلسطينيين.
هذا وقررت الرئاسةُ الفلسطينيةُ في بيانٍ لها، وقفَ التنسيقِ الأمنيِّ مع إسرائيل، والتوجهَ فوراً إلى مجلسِ الأمنِ تحت الفصلِ السابع، مع استكمالِ إجراءاتِ الانضمامِ إلى المنظماتِ الدولية.
“واشنطن” ومن جانبِها، دعت للتهدئةِ الفورية، إذ قال “نيد برايس” المتحدثُ باسم الخارجيةِ الأمريكية، إن “واشنطن” تشددُ على الحاجةِ الملحةِ لخفض التصعيدِ من كافة الأطراف، والحيلولةِ دون خسارةِ المزيدِ من أرواحِ المدنيين، والتعاونِ من أجل تحسينِ الوضعِ الأمنيِّ في الضفةِ الغربية.
كما أعلن “برايس” أنّ وزيرَ الخارجيةِ الأمريكي “أنتوني بلينكن”، سيتوجه الأسبوعَ المقبل إلى مصرَ والضفةِ الغربيةِ وإسرائيل، وسيحضُّ على وقفِ أعمالِ العنفِ خلال لقائِه برئيسِ الحكومةِ الإسرائيلية “بنيامين نتنياهو”، والرئيسِ الفلسطيني “محمود عباس”، وسيشددُ على ضرورةِ اتخاذِ الطرفين خطواتٍ لتهدئةِ التوتر، من أجل وضعِ حدٍّ لدوامةِ العنف التي أودت بالعديدِ من الأبرياء.

‫شاهد أيضًا‬

استمرار حرب المسيّرات بين الحوثيين والقوى الغربية

تواصلُ ميليشيا “الحوثي” الإيرانيةُ في اليمن، شنَّ هجماتٍ متتاليةٍ على سفنٍ تجا…