30/01/2023

صحف ألمانية تصف تصرفات أردوغان بالاستفزازية والغريبة

وصفت مجلاتٌ ألمانيةٌ سلوكَ الرئيسِ التركيِّ "رجب طيب أردوغان"، بالاستفزازي، وذلك بسببِ ممارستِه جملةً من التصرفاتِ الغريبةِ والعدائيةِ لضمانِ بقائِه في السلطة، خاصةً مع اقترابِ موعدِ الانتخابات ِالرئاسيةِ التركية.

مع اقترابِ موعدِ الانتخاباتِ الرئاسيةِ التركية، يسعى الرئيسُ التركيُّ “رجب طيب أردوغان” للبقاءِ في منصبِه والفوزِ بالانتخاباتِ بشتى الوسائلِ القانونيةِ وغيرِ القانونية، وهذا ما تم تسليطُ الضوءِ عليه من قبلِ مجلاتٍ ألمانية، ومنها مجلةُ “شتيرن” التي خصَّصت في عددِها الأخيرِ سلسلةً من المقالاتِ والتحليلات حول سياساتِ “أردوغان” والانتخاباتِ المقبلة، التي تُعتَبَرُ حاسمةً بالنسبةِ لمستقبلِه السياسي، ومصيرِ حزبِه الذي يهيمن على السلطةِ منذ عامِ ألفين واثنين.
ووصفت المجلةُ “أردوغان” بالمثيرِ للمشاكل، وأنّ ممارساتِه وسلوكياتِه تُعتَبَرُ استفزازيةً على الصعيدين الوطنيِّ والدولي، حيث عمل على تأجيجِ الصراعاتِ في الداخلِ التركيِّ وفي سوريا وألمانيا.
واعتبرتِ المجلةُ أنّ تركيا أصبحت على شفا كارثةٍ في ظلِّ رئيسٍ غريبٍ على نحوٍ متزايد، على حدِّ وصفِها، وأنّ سلوكَ “أردوغان” مع اقترابِ الانتخابات يمكن أن يدفع بما هو اليوم، إلى ديمقراطيةٍ معيبةٍ بشدّة.
صحيفةُ “دويتشه فيله” بنسختِها التركية ومن جهتِها، نقلت عن إحصاءاتٍ للمحكمةِ الأوروبيةِ لحقوق الإنسان، أنّ تركيا تتصدّر قائمةَ أعلى الدولِ على قائمةِ تعدادِ القضايا قيدِ النظرِ أمامَ المحكمة.
وأشارتِ الخدمةُ، إلى أنّ ما يقرب من ألفين ومئةِ طلبٍ من تركيا، لا تزالُ قيدَ النظرِ أمامَ المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، بينما تواجه “أنقرة” انتقاداتٍ غربيةً واتهاماتٍ بالتضييقِ على الحريات، وبقمعِ المعارضةِ وتوظيفِ أجهزةِ الدولةِ في خدمةِ أهدافِ وأجندةِ “أردوغان” وحزبِه.

‫شاهد أيضًا‬

مجلس بيث نهرين القومي في سويسرا يحتفل بالذكرى السنوية لانطلاقة نضاله القومي

نُظِّمَت فعاليةٌ في النادي السرياني في مدينة “تيتشينو” السويسرية، للاحتفال بال…