31/01/2023

“طفح الكيل” عنوان احتجاجات السويداء للاسبوع الثامن

جدّد ناشطو مدينة السويداء جنوب سوريا الأمس الاثنين، من اعتصامهم السلمي للأسبوع االثامن على التوالي تحت عنوان "طفح الكيل "، في ساحة الكرامة وسط المدينة.

على طوال ثمانية أسابيع يقف أهالي السويداء في كل اثنين احتجاجاً على سياسات النظام القمعية بحق السوريين مطالبين بالتغيير السياسي وتحسيين الظروف المعيشية في سوريا.
ورفع المحتجون في ساحة الكرامة وسط المدينة في وقفة صامتة تحت شعار “طفح الكيل” رفعوا لافتات تؤكد استمرارهم بالحراك السلمي المناهض للنظام لحين الوصول إلى التغيير السياسي
ورددوا شعارات، تنادي بالإفراج الفوري عن المعتقلين، والمغيبين قسرا في سجون النظام، كما أكدوا على وحدة الأراضي السورية، وأن السويداء جزء لا يتجزأ من النسيج السوري، وطالبوا المجتمع الدولي، بضرورة تنفيذ القرارات الدولية، وتحديدا القرار 2254 في سبيل إنجاز الحل السياسي في سوريا.
كما طالب المعتصمون بتحسين الظروف المعيشية والاقتصادية والتأكيد على وحدة سوريا أرضاً وشعباً، مشددين على ضرورة تطبيق القرارات الدولية بما فيها القرار “اثنان وعشرون أربعة وخمسون” لحل الأزمة السياسية وتداعياتها المستفحلة في البلاد.

وفي هذا السياق وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان أن أهالي بلدة ذيبين رفعوا شعارات مناهضة للنظام السوري أمام مبنى الناحية ومواقع حيوية في البلدة مكتوب عليها “عاشت سوريا ويسقط بشار الأسد”.. “لا نفاوض لا نساوم.. لا نصالح” لا يضيع حق وراءه مطالب”

‫شاهد أيضًا‬

قيادي في المجلس العسكري السرياني يؤكد أهمية استذكار أحداث الخابور 2015

بمناسبة الذكرى السنوية لاجتياح قرى الخابور، أجرت فضائية “سورويو” لقاءً مع القي…