04/02/2023

ابراهيم مراد في فيديو جديد يبعث برسالة لللبنانيين عامةً وللطائفة الشيعية بشكل خاص

صرح رئيس حزب الاتحاد السرياني العالمي، ,الأمين العام للجبهة المسيحية ابراهيم مراد في فيديو له أن مازال يتعرض لملاحقة أمنية كرئيس حزب ومديرقناة فضائية في لبنان، معرباً عن أسفه من حيال وضع لبنان من الناحية الحقوقية والسياسية والحريات العامة.

توجه رئيس حزب الاتحاد السرياني العالمي، والأمين العام للجبهة المسيحية ابراهيم مراد إلى اللبنانيين في فيديو مصور له، معبراً عن أسفه من عدم قدرته كرئيس حزب سياسي ومدير قناة اعلامية، في التعبير عن رأيه والحديث عن الفساد في لبنان.
جاء ذلك في فيديو مصور، نُشر على صفحة حزب الاتحاد السرياني الرسمية، يوم الجمعة، وأكد مراد استمرار الملاحقة الأمنية التي يتعرض لها، بسبب تصريحات محرفة ومزورة له، في فيديو سابق، وما زال اعلام الممانعة يعرضه.
وأوضح مراد أن التحقيق الأول الذي امتثل له بيّن حقيقة فبركة واجتزاء المقابلة الأساسية، وطلب من المباحث والدولة اللبنانية الكشف عن التحقيق وما جرى خلاله في بيان رسمي، مؤكدا أنه كان دافع عن الطائفة الشيعية أكثرمن دفاعه عن المسيحين أنفسهم.
وأكد ابراهيم مراد أنه لا يمكن أسكات أصواتنا في المطالبة بحكومة لبنانية سيادية عادلة، وسندافع عن كافة مكونات الشعب اللبناني ضد سطوة السلاح واحتلال لبنان وضد الفساد.
هذا وصرح ابراهيم مراد من جديد أنه لم يتعرض للسلم الأهلي ولم يحرض على الطائفة الشيعية الكريمة بل على العكس فقد أظهر تضامنه وتعاطفه الكامل معهم، وليس كما يروّج بعض المغرضين واعلام الممانعة عبر فيديو مدته دقائق معدودة، مجتزأ ومحرف من مقابلة تم تصويرها ومدتها ساعة كاملة، داعيا أبناء الطائفة الشيعية الكريمة لمشاهدة المقابلة الحقيقية الكاملة، وعدم الانجرار للفتن التي يخلقها اعلام الممانعة.
واختتم أنه بصدد اللجوء للقضاء العادل لنيل حقه، في الدفاع عن لبنان وسيادة دولة القانون والحريات في جميع مرافق الدولة، شاكرا فريق المحامين لجهودهم في كشف الملابسات، وترتيب ملفات القضية.

‫شاهد أيضًا‬

اختتام السينودس السنوي لكنيسة الروم الملكيين الكاثوليك

ترأس بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك “يوسف العبسي” جلسة ا…