04/02/2023

صحفية تركية تطالب حكومة أردوغان بالاعتراف بحقوق شعبنا في تركيا

تحدثت الصحفيةُ والباحثةُ التركيةُ "أوزاي بولوت" وفي تقريرٍ مطول، عن شعبِنا وتاريخِه ولغتِه وثقافتِه، والاضطهاداتِ التي تعرضَ لها عبرَ التاريخ، وطالبت الحكومةَ التركيةَ بالاعترافِ بحقوقِ شعبِنا، باعتبارِه شعباً أصيلاً في تركيا، التي تُعتبرُ جزءاً من أرضِ "بيث نهرين"

سلطت الصحفيةُ والباحثةُ التركية “أوزاي بولوت” الضوءَ على شعبِنا السريانيِّ الكلدانيِّ الآشوريِّ وتاريخِه، وما عاناه من اضطهاداتٍ ومجازرَ في أرضِ “بيث نهرين”، وذلك في تقريرٍ مطولٍ لها قالت فيه، إنّ الشعبَ السريانيَّ الكلدانيَّ الآشوري ورغمَ معاناتِه من الجرائمِ والاضطهادات، بما في ذلك الإبادةُ الجماعيةُ في أراضي أجداده في الشرقِ الأوسط، غيرَ أنّه حققَ انتصارًا كبيرًا في الولايات المتحدةِ فيما يتعلق بحقوقِه اللغوية، إذ أنّه وبدءًا من العامِ الدراسيِّ القادم، ستضيف مدرستا “نايلز نورث” و”نايلز ويست” الثانويةُ في “إلينوي”، اللغةَ السريانيةَ كخيارٍ معتمدٍ لتلبيةِ متطلبات اللغة العالميةِ للتخرج، كما تم الاعترافُ بالسريانيةِ من قبل مجلسِ التعليمِ بولايةِ “إلينوي”، كلغةٍ عالميةٍ معتمدة، مما يمهد الطريقَ للتصويتِ التاريخيِّ لمجلسِ التعليمِ في مقاطعةِ “نايلز”
الصحفيةُ في تقريرِها قالت إنّه ومع ذلك الإنجازِ في الولاياتِ المتحدة، غيرَ أنّ اللغةَ السريانيةَ لا تزالُ لغةً غيرَ معترفٍ بها في تركيا، والتي تُعتبرُ موطناً أصلياً للشعبِ السرياني منذُ آلافِ السنين، وللأسف، فإنّ ذاتَ التحدياتِ تواجهُ السريانَ في العراق وإيران وسوريا.
وأضافت “بولوت” بأنّ الملوكَ الآشوريين حكموا أكبرَ إمبراطوريةٍ عرفَها العالمُ في شمالِ ما بين النهرين، كما أنّ الشعبَ السريانيَّ شكلَ وجودًا مهمًا في المنطقة، على الرغمِ من مجازرِ “السيفو” التي ارتكبَها العثمانيونَ بحقِّهم، ونوهت “بولوت” إلى أنّ الشعبَ السريانيَّ يتعرضُ للمذابحِ والاضطهاداتِ كلَّ خمسينَ عاماً بالمتوسط.
ونتيجةً للاضطهاداتِ والمجازرِ الإسلامية، أصبح السريانُ الآن أقليةً غيرَ ذاتِ سيادةٍ في أراضيهم الأصلية، ويُعتبرُ غيابُ الدعمِ والحمايةِ من قبلِ الغرب، أحدَ العواملِ التي أدت لتناقصِ أعدادِ السريانِ في المنطقة.
وفي ختامِ تقريرِها، قالت الصحفيةُ “أوزاي بولوت”، إنّه قد آن الأوانُ لأن تعترفَ الحكومةُ التركيةُ بحقوقِ الشعوبِ الأصليةِ المضطهدةِ في “الأناضول”، وخاصةً الشعبَ السريانيَّ الكلداني الآشوريَّ وثقافتِه ولغتِه، التي تُعتبرُ لغةَ السيدِ المسيح.

‫شاهد أيضًا‬

اعتقال ثمانية وأربعين شخصاً بتهمة الهجوم على كنيسة إسطنبول

في تصريحٍ له منذُ أيام، قال “علي يرليكايا” وزيرُ الداخليةِ التركي، إنّه وبعدَ …