13/02/2023

البطريرك الراعي يدعو لانتخاب رئيس للبلاد، ويوجه المسؤولين اللبنانين لتحمل مسؤولياتهم أمام محكمة الله والضمير والشعب

استنكر غبطةُ البطريرك السرياني الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، تقاعسَ المسؤولين وأصحابِ السلطةِ والنفوذ في لبنان، عن انتخاب رئيسٍ للجمهورية اللبنانية من أجل تفعيل عمل المجلس النيابي والحكومة بشكل شرعي، واجراء الاصلاحات المطلوبة، مشيراً إلى أنَّ القادة المسيحيين مختلفون على هوية الرئيس، بينما الآخرون مختلفون على هوية لبنان.

خلال عظته في قداس يوم الاحد في الصرح البطريركي في بكركي، قال بطريركُ السريان الموارنة الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي، “قفوا أيّها المسؤولون والنافذون والمعطّلون أمام محكمة الله والضمير والشعب والتاريخ، واعلموا أنّ كلّ نداء يأتيكم من المجتمعين العربيّ والدوليّ ليس مجرّد تمنٍّ، بل هو إدانة لفسادكم وسوء استعمال سلطتكم ونفوذكم. ”
وأكد البطريرك الراعي أنه بانتخاب الرئيس المناسب والأفضل سينتظم عمل المؤسّسات، وتتوقّف المتاجرة بثروات الدولة على حساب خزينتها والشعب.
ودعا غبطتُه جميعَ القوى السياسية المسيحية أن يشاركوه بالمسؤولية بصراحة ووضوح ليكون النجاحُ حليفَ الجميع في انتخاب رئيسٍ للبنان، وأضاف أنه “إذا كان جزء من مسؤولية الشغور الرئاسي يتحملها القادة المسيحيون، فالمسؤولية الكبرى تقع على غيرهم. لأن المسيحيين مختلفون على هوية الرئيس، بينما الآخرون مختلفون على هوية الجمهورية”.
من جهته، شدد متروبوليت بيروت وتوابعها للسريان الملكيين الأرثوذكس المطران إلياس عودة في عظة الأحد، على أن بناءَ الدولة يبدأ بانتخاب رئيس، وتشكيلِ حكومةٍ تعمل جاهدةً على تسيير إدارات الدولة بناءً على خطة إصلاحية إنقاذية شاملة، قائلاً: وإن “كانوا عاجزين عن ذلك فليفسحوا المجال لمن يستطيع ذلك”.

‫شاهد أيضًا‬

بعد شاحنة البترون.. ضبط شاحنة أسلحة تركية في طرابلس

بعد أيامٍ من احتراقِ شاحنةٍ محملةٍ بمئاتِ الأسلحةِ في “البترون” اللبنانية، كان…