14/02/2023

رسالة لأبناء شعبنا لتنسيق إرسال المساعدات للمناطق المنكوبة

أعدَّ السيد "يعقوب ميرزا" مديرُ فضائيةِ "سورويو"، تقريراً مصوراً تحدث فيه عن وضعِ شعبِنا في مدينة "سمنداغ" بـ "أنطاكية" جنوبَ تركيا، وعن سبلِ إرسالِ المساعداتِ بشكلٍ منظمٍ لتحقيقِ أكبرِ استفادةٍ ممكنةٍ لأبناءِ شعبِنا المنكوبين في تركيا.

تحدثَ “يعقوب ميرزا” مديرُ فضائيةِ “سورويو” في تقريرِه المصورِّ الذي أعدَّه من مدينةِ “سويدية” في “أنطاكية” المنكوبةِ بالزلزالِ الأخير، عن الأضرارِ التي لحقت بالمنطقةِ التي تُعتبرُ مهدَ المسيحيةِ بالعالم، وقال إنّنا “اطلعنا خلالَ اليومين الماضيين في مدينةِ “السويدية” والتي يُطلقُ عليها بالتركيةِ “سمنداغ”، على أوضاعِ شعبِنا السرياني الكلداني الآشوريِّ عقب الزلزال.
وأردفَ بأنّ الكلماتِ لا تكفِ لإيصالِ مشاعرِ الألمِ الذي عاناه أبناءُ شعبِنا، سواءً في “سمنداغ” و”أنطاكية” أو في المناطقِ التركيةِ الأخرى التي ضربَها الزلزال.
وأوضحَ “ميرزا” بأنّ نحوَ أربعِمئةٍ وخمسينَ عائلةً مسيحيةٍ كانت تقطنُ “سمنداغ”، بينهم ثمانيةُ أشخاصٍ انتقلوا من هذه الحياةِ إثرَ الزلزال، مضيفاً بأنّه لم يسلم أيُّ بناءٍ من الزلزال، فمنها ما دُمِّرَ كلياً أو جزئياً، ومنها ما تعرضَ للتصدعات وبات غيرَ قابلٍ للسكن.
وأظهرَ “ميرزا” في تقريرِه كنيسةً متضررةً جراءَ الزلزال، وقال إنّ لدى شعبِنا في “سمنداغ” ورؤساءِ الكنائسِ والمؤسسات، مطلبٌ وحيدٌ من شعبِنا في العالم، ألا وهو مواصلةُ تقديمِ المساعدات، ليسَ فقط في الفترةِ الحالية، بل وفي المستقبلِ أيضاً، إذ أنّ المساعداتِ الواردةَ كافيةٌ للعيش، لكنَّ المطلوبَ هو تقديمُ المساعدةِ بشكلٍ أكثرَ تنظيماً من الشكلِ الحالي، لضمانِ تثبيتِ وجودِ شعبِنا في “سمنداغ”، وإعادةِ بناءِ المنازلِ المدمرةِ والقضاءِ على بطالةِ شبيبةِ شعبِنا.
وشدد “ميرزا” على أنّ تحقيقَ تلكَ المطالبِ كفيلٌ بتثبيتِ المسيحيةِ والحفاظِ عليها في هذا المكانِ المقدس، كما أنّ التنسيقَ في إرسالِ المساعداتِ أمرٌ في غايةِ الأهميةِ لتحقيقِ أكبرِ قدرٍ من الاستفادةِ لأبناءِ شعبِنا في “سمنداغ”، الذين باتوا بحاجةٍ أكبرَ للمساعداتِ الطبية.

‫شاهد أيضًا‬

المرأة السريانية مستمرة في نضالها لإعلاء قضية السيفو

بمناسبةِ الذكرى التاسعةِ بعد المائةِ لمجازرِ الإبادةِ الجماعيةِ “سيفو”، أجرت ص…