17/02/2023

الجبهة المسيحية والجبهة السيادية تؤكدان على ضرورة الحل السياسي في لبنان

أكدت الجبهة المسيحية في لبنان أن خلوَّ الساحة السياسية من الحلول على جميع الأصعدة فاقَمَ الوضعَ المعيشيَّ وأصبح أكثر مأساوياً. وفي اطار الشغور الرئاسي في لبنان، استقبل الحزب التقدمي الاشتراكي وفداً من الجبهة السيادية من أجل لبنان، لمناقشة آخر المستجدات.

في ظل الصعوبات التي يمر بها لبنان، اصدرت الجبهة المسيحية بياناً للراي العام اكدت فيه أن خلو الساحة السياسية من الحلول على جميع الأصعدة فاقم الوضع المعيشي وأصبح أكثر مأساوياً على الرغم من أن العلة ظاهرة والمسبب واضح ومدلول.
واضافت الجبهة أن “القوى السياسية تقف عاجزة امام فظاعة الإجرام الذي يمارسه الإحتلال الإيراني عبر عملاء الداخل”، داعيةً خلال اجتماع عقدته في مركزها في الأشرفية، جميعَ القوى السياسية الحرة للتكتل عبر نوابِها وتوقيعِ وثيقةٍ من أجل الدفع نحو المطالبة بتطبيق القرار /1559/ الذي يمثل المدخلَ الرئيسي إلى الحل في كل مفاصل الأزمات المتراكمة على اللبنانيين.
وفي اطار الشغور الرئاسي في لبنان، استقبل الحزب التقدمي الاشتراكي وفداً من الجبهة السيادية من أجل لبنان، لنقاش اخر المستجدات.
وترأس الوفد الزائر أمين عام الجبهة “كميل شمعون”، الذي قال بانهم “قاموا بتسليم الحزب التقدمي الاشتراكي، الورقةَ السياسية التي تعمل عليها الجبهةُ السيادية ضمن إطار الجولة التي يقومون بها على القوى السيادية كافة”.
من جهته، أشارَ الحزب التقدمي بزعامة وليد جنبلاط، إلى أنَّ الحوار هو مبدأ ثابت في سياسة الحزب مع مختلف الأطراف والتجمعات، مؤكداً ضرورةَ الحفاظِ على السيادة واستعادة القرار في مختلف الاستحقاقات الوطنية.

‫شاهد أيضًا‬

الجبهة المسيحية تستنكر تصريحات الثنائي الشيعي

عقب التصريحات العنصرية للثنائي الشيعي في لبنان والمتمثل بكل من حزب الله وحركة أمل والتي ات…