25/02/2023

احزاب شعبنا يؤكدون ضرورة الاعتراف الدولي بمجزرة عام 2015

اعرب اعضاءٌ في لجنة التنسيق لاحزاب شعبنا السرياني الاشوري الكلداني في سوريا، وعقب اقامة ذكرى مقاومة الخابور، اعربوا عن استنكارهم لاحداث الخابور عام الفين وخسمة عشر مشيدين بدور القوات العسكرية في مقاومتها لدحر التنظيم الارهابي وتحرير مناطق شعبنا.

ضمن الاستذكار الذي اقامته لجنة التنسيق لاحزاب شعبنا في سوريا، في الذكرى الثامنة لمقاومة الخابور، اجرت “سورويو تي في” مقابلات مع مسؤولين في اللجنة.
حيث قالت المسؤولة في حزب الاتحاد السرياني “الهام مطلي” بانه وفي تلك الايام كان هناك مقاومة عظيمة من قبل قواتنا قوات مجلس العسكري السرياني وغيرها، وجميعهم عملوا على الوقوف صفا واحدا في وجه هذا التنظيم الإرهابي المتمثل بداعش، واستطاعوا أن يسقطوا رايته السوداء التي أرادوا أن يرفعها على قرى الخابور.
واضافت “مطلي” ان ذكرى الشهداء ستبقى مخلدةً في التاريخ، معاهدةً شهدائنا بالاستمرار على طريق النضال مطالبة الجهات الدولية بالمساعدة في هذا الملف والاعتراف به.
من جهته قال مسؤول فرع سوريا للحزب الاشوري الديمقراطي “جوني هرمز” بان هذا اليوم الاسود الذي مر على الخابور يجب ان يدون ويتم الاعتراف به لانه ابادة ممنهجة لشعبنا في قرى الخابور.
وطالب “هرمز” القوى الدولية الموجودة في شمال شرق سوريا بان تكون جزءاً من الحل وتقوم بالاعتراف ومساعدة شعبنا بالعودة لقراه ليعيش بامان

‫شاهد أيضًا‬

مؤسسات مجلس بيث نهرين القومي في ديريك تستذكر مجازر السيفو

مع حلولِ الذكرى السنويةِ التاسعةِ بعد المئة، لمجازرِ الإبادةِ الجماعيةِ “السيفو̶…