25/02/2023

سنحريب برصوم.. دمشق ليست في موقع فرض شروط الحوار

شدد "سنحريب برصوم" الرئيسُ المشتركُ لحزبِ الاتحادِ السرياني، على أنّ حكومةَ "دمشق" ليست في موقعٍ يسمحُ لها الآن بفرضِ شرطِها لبدءِ حوارٍ مع الأطرافِ السورية، وخاصةً الإدارةَ الذاتيةَ لشمالِ شرقِ سوريا، داعياً "دمشق" لبدءِ حوارٍ جِدِيٍّ يفضي لحلٍّ سياسيٍّ للبلاد.

تعقيباً على بيانِ الأحزابِ السياسيةِ في الإدارةِ الذاتيةِ لشمالِ شرقِ سوريا، الذي دعا حكومةَ “دمشق” لبدءِ حوارٍ وطنيٍّ جديٍّ ومسؤول، يفضي لحلٍّ سياسي، أدلى “سنحريب برصوم” الرئيسُ المشتركُ لحزبِ الاتحادِ السرياني بتصريحٍ لوكالةِ “نورث برس” قال فيه، إن الإدارةَ الذاتيةَ مستعدةٌ ومنفتحةٌ دائماً للحوار مع حكومةِ “دمشق”
وأضاف “برصوم” بأن اللقاءاتِ السابقةَ مع “دمشق” لم تتطور إلى حوارٍ وتوافقٍ على الكثير من الملفات، مشدداً على أن تجديدَ الدعوةِ للحوار، ربما يكون مؤشراً إيجابياً على حوارٍ يفضي إلى حل.
وأوضح “برصوم” أن التوافقَ بين الإدارةِ الذاتيةِ وحكومةِ “دمشق”، له منافعٌ إيجابية، لأن الحلولَ المتعلقةَ بشأنِ القضية السورية، مرتبطةٌ بالحلِّ السياسيِّ وبالتوافقِ مع جميعِ الأطرافِ السورية.
ولفت “برصوم” إلى أنّ “دمشق” الآن، ليست في موقعٍ تستطيعُ فيه أن تفرض شروطَها في أيِّ حوارٍ قد يحدث مستقبلاً.

‫شاهد أيضًا‬

وفد الإدارة الذاتية في الخارج يلتقي الحزب اليساري السويدي

أجرى وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا لقاءً أمس، مع مسؤولين في ا…