25/02/2023

قيادي في مجلس تل تمر العسكري يستذكر مقاومة أبناء الخابور خلال هجوم داعش سنة 2015

أجرت وكالة هاوار لقاءً مع القيادي في مجلس تل تمر العسكري، فرهاد جان فدا، في الذكرى الثامنة لمقاومة الخابور، تحدث فيها عما تعرض له الخابور خلال تلك الفترة من الزمن والمقاومة الباسلة التي أبدتها القوات العسكرية في التصدي للإرهاب.

قال القيادي في مجلس تل تمر العسكري، فرهاد جان فدا، إن تنظيم داعش الإرهابي وقبل أن يشنَّ هجومَه في 23 من شباط على الخابور، قامت تركيا بفتح سدودها ليمتلئ نهر الخابور حينها وتُقطع الطرق بين القرى المحاذية للخابور ومركز ناحية تل تمر، وبالتالي ساهمت في دعم داعش لمهاجمة المنطقة.
حيث دخل عناصر داعش قرية الأغيبش عبر مجموعات ونظموا أنفسهم داخل القرية، ومع جريان نهر الخابور بدأوا هجومهم العنيف على قرى الخابور، وهنا بدأت المقاومة من قبل القوات العسكرية والمقاتلين المنتشرين في القرى والضفة الأخرى من نهر الخابور، حيث قام عناصر داعش باستخدام السيارات المفخخة، ما أدى إلى استشهاد عدد من المقاتلين.
وأضاف القيادي في لقاءٍ أجرته معه وكالة هاوار للأنباء، بأن القتال في قرى تل تمر استمر لأكثر من ثلاثة أشهر، استشهد خلاله أكثر من 100 مقاتل ومقاتلة، وأنه بفضل تلك التضحيات وما قدمته القوات العسكرية حينها، جرى تحقيقُ النصر وتحريرُ القرى والمنطقة من داعش.
وتطرق القيادي فرهاد إلى مقاومة سكان المنطقة الذين كانوا درعاً منيعاً لمناطقهم، فالجميع كان يحمل السلاح إلى جانب القوات العسكرية ويقاتلون بكل جسارة، ولم يسمحوا لداعش بالتقدم إلى مركز بلدة تل تمر.
وفي ختام حديثه عاهد القيادي في مجلس تل تمر العسكري، بالسير على خطا الشهداء والحفاظ على الأرض وحماية كافة المكونات والقضاء على الإرهاب أينما كان.

‫شاهد أيضًا‬

منسقية المرأة تبارك انعقاد المؤتمر الثاني لمجلس المرأة السورية

بمناسبة انعقاد المؤتمر الثاني لمجلس المرأة السورية، زار وفد من منسقية المرأة في الإدارة ال…