02/03/2023

تقرير يكشف تزايد الانتهاكات بحق المسيحيين في إيران

أصدرت عدة منظمات معنية بالدفاع عن المسيحيين المضطهدين تقريراً حديثاً يكشف عن تزايد الانتهاكات الممارسة بحق المسيحيين في إيران، حيث يقضون سنواتٍ في السجن لمجرد ممارسة عقيدتهم، وفي بعض الأحيان يتم نفيهم إلى الخارج.

كشف تقرير حديث أصدرته أربع منظمات غير ربحية تدافع عن المسيحيين المضطهدين في العالم، عن تزايد انتهاكات حقوق المسيحيين في إيران خلال عام 2023 والذين تم اعتقالهم واحتجازهم في الدولة الإيرانية الإسلامية لممارسة عقيدتهم فقط.
وأوضح التقرير حرمان المسيحيين والأقليات الدينية الأخرى في إيران من حقهم في ممارسة شعائرهم الدينية بحرية، بينما لم يعد من الشائع قتل المسيحيين الإيرانيين بسبب دينهم.
ووفقاً للنتائج التي توصل إليها التقرير قد جرى اعتقال 134 مسيحياً خلال عام 2022 بسبب قضايا متعلقة بالعقيدة وأكثر من ضعف العدد المسجل في عام 2021 وعددهم 59 شخصًا، بينما حُكم على 30 منهم على الأقل بالسجن أو النفي، كما كانت هناك زيادة كبيرة في عدد المسيحيين المحتجزين عام 2022 مقارنة بعام 2021.
حيث تصدر أحكاماً على المسيحيين بالسجن 10 سنوات بعد تلفيق تهمٍ لهم مثل “العمل ضد الأمن القومي” و “الدعاية ضد النظام”، حيث إن ممارسة عقيدة أخرى غير الإسلام الشيعي في إيران تعتبر تهديدًا للجمهورية الإسلامية وقيمها، حسب ما كشف التقرير.
هناك جانب آخر تناوله التقرير يتعلق بأماكن العبادة حيث لا يزال يُسمح فقط لأربع كنائس ناطقة بالفارسية بالعمل داخل الأراضي الإيرانية، ويشمل المجتمع المسيحي المعترف به رسميًا في إيران السريان والأرمن، وعددهم يقارب 300 ألف شخص.

‫شاهد أيضًا‬

اكتشاف أقدم معلم مسيحي في الخليج العربي

في دليل جديد على قدم الوجود المسيحي في منطقة الخليج العربي، أعلن علماء آثار بريطانيون اكتش…