03/03/2023

الجبهة المسيحية تؤكد أن لا حل للبنان سوى الفيدرالية

سلطت الجبهةُ المسيحيةُ خلال اجتماعِها الأسبوعيِّ الضوءَ على الأزماتِ التي يعانِ منها اللبنانيون وخاصةً المسيحيون، وجددت تأكيدَها على أنّ لا حلَّ للبنانَ سوى تطبيقِ النظامِ الفيدرالي.

خلال اجتماعِها الأسبوعي، أعلنت الجبهةُ المسيحيةُ في بيانٍ لها، أن الوضعَ الاقتصاديَّ في لبنان أصبح في مرحلةٍ خطرةٍ جداً، تنذر بمجاعةٍ جماعيةٍ للشعبِ اللبناني، بسببِ عصابةٍ حاكمةٍ تمعن في فرضِ ضرائبَ على الفقراء، وتنتهج سياساتٍ ماليةً فاشلة، لتملأ خزينةَ الدولةِ التي أفرغتها بسرقاتِها، دون حسيبٍ أو رقيب.
واعتبرت الجبهةُ في بيانِها أن هذه السياسةَ الكيديةَ التي ينتهجها حاكمُ مصرفِ لبنان “رياض سلامة”، بالتكافلِ والتضامنِ مع من يحميه ويحميهم، ستؤدي خلال الأسابيعِ القادمةِ لعصيانٍ مدنيٍّ على مستوى لبنانَ بأكمله، وإنّ أكبرَ دليلٍ على ذلك هو عملياتُ الانتحارِ المتزايدةِ التي لم يشهدها لبنانُ في تاريخِه.
وأكدت الجبهةُ أن رفعَ الضريبةِ الجمركيةِ سيطالُ بشكلٍ مباشر المناطقَ المسيحيةَ وتجارَها، لأنهم وحدَهم من يدفعون الضرائبَ ويلتزمون بمفهومِ الدولة.
وأردفت الجبهةُ في بيانِها بالقول، إنّ الاستمرارَ في تعطيلِ انتخاباتِ رئاسةِ الجمهوريةِ بخطةٍ ممنهجة، لعدمِ السماحِ بوصولِ رئيسٍ سياديٍّ يتمتع بمصداقيةٍ وعلاقاتٍ عربيةٍ ودوليةٍ تعيدُ للبنانَ عافيتَه وحضورَه، ستضعنا كلياً في قعرِ جهنم، على حدِّ وصفِ الجبهة.
وشددت الجبهةُ على أن النظامَ المركزيَّ أثبتَ فشلَه، وأنّ كافةَ الترقيعاتِ لم تُجدِ نفعاً، لذا فالمطلوبُ اليومَ وقبل الغد، الذهابُ نحو تطبيقِ النظامِ الفيدراليِّ الكفيل بإنقاذِ الشعب من الموت، وإخراجِ لبنان من أزماتِ نظامِ الاستقواءِ والفوقيةِ بقوةِ السلاحِ والمالِ والعدد، والمشاريعِ التي تخدمُ طرفاً واحداً دون سواه من اللبنانيين.
وجددت الجبهةُ مطالبتَها الكنائسَ والأحزابَ والتنظيماتِ المسيحية، بنفضِ غبارِ الإحباطِ واليأسِ بأسرعِ وقت، لوضعِ خطةٍ إنقاذيةٍ إنمائيةٍ معيشيةٍ لمساعدةِ الشعبِ المسيحيِّ في الصمودِ والبقاء، ووقفِ نزيفِ هجرةِ الشباب، التي وإن استمرت، فلن ينفعَ الندمُ والبياناتُ والخطاباتُ من بعدِها.
وكشفت الجبهة عن التحضيرِ لهيئاتٍ ولجانٍ شعبيةٍ إنمائيةٍ معيشية، بالتنسيقِ مع البلديات والمؤسسات في قرىً وبلداتٍ عديدة، علها تساهم في إضاءةِ شموعِ الأملِ في ظلمةِ الأيامِ الآتية، على حدِّ وصفِها.

‫شاهد أيضًا‬

شبيبة المعارضة اللبنانية تحمل حزب الله مسؤولية الفلتان الأمني في البلاد

في إطارِ قضيةِ اغتيالِ “باسكال سليمان”، منسقِ “جبيل” في حزبِ ̶…