04/03/2023

تحقيقات إعلامية تتحدث عن قرابة 3000 مقاتل من “حزب الله “في سوريا لدعم النظام وتنفيذ أجندات النظام الإيراني

كشفت تقاريرُ إعلامية أنّ عدد عناصر "حزب الله" اللبناني المتواجدين في سوريا يتراوح بين 2500 و3 آلاف مقاتل، موزّعين على نقاط ثابتة مركزية في مناطق محددة، وضمن مهام خاصة ، هدفهم دعم ومساندة وتوجيه النظام السوري لتحقيق أجندات إيران في المنطقة.

لطالما كان حزب الله حليفاً وثيقاً للنظام السوري منذ عهد حافظ الأسد، حتى تحول حزب الله في سوريا، مع اندلاع الثورة السورية في 2011، إلى اليد اليمنى للنظام السوري، بطشت بالشعب السوري وأضحتْ وكيلاً لنظام الملالي في طهران.
في هذا السياق ، قالت قناة العربية في تقريرٍ لها أنّ عدد عناصر حزب الله اللبناني المتواجدين في سوريا يتراوح بين (2500) و(3) آلاف عنصراً، موزّعين على نقاط ثابتة (مركزية) في مناطق محددة، مثل القصير وقارة والشام والبادية”.
وذكرت أن العناصر يتقاضون رواتباً بالدولار، تتراوح بين 500 دولار أمريكي إلى 1000 دولار، وفق المهام الموكلين بها.
ونقلت “العربية”عن مصادرٍ خاصة لها أنّ معظم عناصر حزب الله في سوريا اليوم هم من الفئة الشابة من وحدة التعبئة، بعدما تم سحب معظم المسؤولين العسكريين الكبار ، خوفاً من استهدافهم، كما حصل مثلاً مع عماد مغنية ومصطفى بدر الدين.
إذ إنّ الأوضاع في سوريا أدخلت حزب الله اللبناني في حرب استنزاف لكوادره ما يزال يعاني من تداعياتها حتى الآن”، بات وجودهم محصوراً بالقيادات والمسؤولين العسكريين، لاسيما في جنوب دمشق وريف حلب، وهو يُشرف على القوات الموالية لإيران في البادية السورية”، وفق تصريحات رامي عبد الرحمن مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان
وأشار التقرير أيضاً إلى انتشار عمليات التجنيد التي تجري في الداخل السوري، لصالح الحرس الثوري الإيراني وميليشياته، وأن حزب الله يأخذ دور الحرس الثوري الإيراني في سوريا، وهو يُشرف على تجنيد وتدريب عناصر الميليشيات الموالية لإيران، بهدف خلق نسخة مشابهة للحرس الثوري الإيراني في سوريا.

‫شاهد أيضًا‬

وفد الإدارة الذاتية في الخارج يلتقي الحزب اليساري السويدي

أجرى وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا لقاءً أمس، مع مسؤولين في ا…